كيف تضاعف العملات الرقمية أرباحك؟

رام الله - "القدس" دوت كوم - باتت العملات الرقمية ممكنة عبر التكنولوجيا الناشئة في blockchain - السجل العام الذي يحتفظ بجميع المعاملات (أو أنظمة سجلات مماثلة الإجماع). منذ البداية، ولدت إمكانات كل من هذا النوع الجديد من الأصول و التكنولوجيا بشكل عام، اهتمامًا في الأوساط المتخصصة.
ففي السنوات الأخيرة، بدأت العملات الرقمية المشفرة تجذب الانتباه من جماهير أوسع بكثير، حيث تم قبول عملات البيتكوين كوسيلة للدفع في أماكن أكثر فأكثر. بدأت العملات الرقمية المشفرة أيضاً في توليد الكثير من الاهتمام كاستثمار بديل. جزء كبير من هذا يرجع إلى العناوين الرئيسية الناتجة عن القفزات الضخمة في قيمة بيتكوين. بدأ سعر البيتكوين في عام 2017 بقيمة تبلغ حوالي 1000 دولار، و ارتفع إلى أكثر من 19000 دولار بحلول شهر ديسمبر من نفس العام. وهو اليوم مع بداية2020 بسعر 8684.51 دولار امريكي.
واكتسبت مساحة الأصول الجديدة هذه المزيد من المصداقية عندما أطلقت بورصات قائمة مثل CBOE و CME لتداول العقود الآجلة في Bitcoin يكتسب الكثير من الناس تعرضًا للعملات الرقمية المشفرة عن طريق وضع الأموال فيها ببساطة، أي شراء العملة الرقمية الفعلية. هناك سلبيات لهذا, منها: وقت المعالجة لشراء عملة مشفرة تكون أبطأ من عمليات التنفيذ الفورية التي تطبع تجارة الفوركس (FX) التقليدية؛ أنها كذلك غير منظمة.
الطريقة الأولى لمضاعفة الربح عن طريق العملات الرقمية هي المضاربة، وتتمثل هذه الطريقة بشراء العملات المشفرى في وقت انخفاض سعرها وبيعها عند ارتفاع سعرها، وبذلك تحقيق هامش الربح عند الصعود.
مثال: شراء البيتكوين عند انخفاضه لقيمة 3400 دولار وبيعه عند الوصول لقيمة 3800 دولار وبذلك ربح الفارق بينهما مع احتساب أسعار الرسوم ومصاريف المنصة.
هذه الطريقة بها نوع من المخاطرة بالخسارة مساوية لإمكانية الربح.
تحتاج هذه الطريقة لمتابعة الأخبار المتعلقة بالعملة المضارب عليها ومراقبة حركتها أول بأول والتصرف وأخذ القرار في الوقت المناسب.
الطريقة الثانية، الاستثمار طويل المدى، ويعتبر قليل المخاطرة مقارنة مع طريقة المضاربة مع أخذ بعين الاعتبار تخصيص مبلغ مالي مخصص لهذا الغرض ولا يؤثر من الناحية الاقتصادية على المستوى المعيشي للفرد.
تحتاج هذه الطريقة للتعمق بشكل كبير في العملة المراد الاستثمار فيها والاطلاع على ورقتها البيضاء ومدى فعالية المشروع القائمة عليه.
دون نسيان عامل الفريق القائم على هذه العملة ومدى جديته في ما يقومون به.
هذه الطريقة أيضا تحتاج مدة زمنية للاستثمار وتحديد هدف محدد، كمثال على ذلك:
الاستثمار في البيتكوين لمدة طويلة مع تحديد هدف 20 ألف دولار للبيع، إذا ماتحقق هذا الهدف فيتم البيع فورا، وبذلك تحقيق مبلغ مالي محترم مع تحديد مدة زمنية مثل سنتين لبلوغ هذا الهدف.
الطريقة الثالثة، التسويق بالعمولة: والعملة الرقمية المشفرة أو أي مشروع آخر وفي طوره الأول يستعين بطريقة الطرح الأولي للعملة ICO، تحتاج هذه الطريقة لتسويق ضخم للاستهداف والوصول للشريحة المستهدفة.

الكاتب مختص في مجال الاستثمار والاقتصاد الدولي للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة crypto-arab.com