مجدلاني يؤكد اعتماد وزارة التنمية "مجلس أطفال فلسطين" كمجلس استشاري

رام الله- "القدس"دوت كوم- قال وزير التنمية الاجتماعية، الدكتور أحمد مجدلاني، خلال كلمته باجتماع انتخاب سكرتاريا مجلس اطفال فلسطين، اليوم السبت، انطلاقاً من مسؤولية وزارة التنمية الاجتماعية المتمثلة في تقديم كافة أشكال الدعم والمناصرة للأطفال ليكونوا حماة المستقبل، ومن أجل تعزيز احترام آراء الأطفال في كافة القضايا التي تخصهم، يأتي مجلسكم ليعبر عن أفضل المبادرات لتعزيز مشاركة الأطفال في السياسات والخطط الاستراتيجية الخاصة بالطفولة، والعمل سوياً على حمايتهم وإعدادهم وتأهيلهم ونمائهم وتطورهم من منظور حقوقي وتنموي بشكل يساهم في بناء نسيج اجتماعي متماسك، ومبدع وخلاق تسوده قيم العدالة والتضامن والمساواة.

وتقدم مجدلاني باسم وزارة التنمية وأطفال فلسطين بأحر التعازي لعائلة الطفل قصي أبو ارميلة 8 سنوات، الذي وجد متوفياً، اليوم، داخل عبارة المياه في بلدة بيت حنينا شمال القدس، محملاً بلدية الاحتلال و سلطاته في القدس كامل المسؤولية عن وفاته بسبب تركهم مجمع مياه عميق و خطير بدون تغطيته أو ضمان أي إحتياطات للسلامه العامة، خاصةً أنه يقع في منطقة حيوية، ويأتي ذلك ضمن سياسة الاحتلال الهادفة لاستهداف كل ما هو فلسطيني بالعاصمة وبأساليب متعددة ومختلفة.

مؤكداً أن وزارة التنمية الاجتماعية، وكما تم سابقاً تعتمد مجلسكم كمجلس استشاري لجميع القضايا الخاصة بالطفولة، وستشارككم في عملية التخطيط ورسم السياسات الخاصة بالأطفال.

وتابع د. مجدلاني اليوم ومن خلال انتخاباتكم الديمقراطية سيتم فرز ممثلين عنكم، ونحن نحترم هذا الجو الديمقراطي،الذي يسهم في بناء جيل قادر على المشاركة في جميع مجالات الحياة وخاصة المجالات التنموية والاجتماعية والتعليمية والصحية.

وأضاف: يجب أن تكونوا فخورين لأنكم تمثلون أطفال دولة فلسطين، والذين يشكلون ما يقارب نصف السكان، ركزوا على القضايا التي تمس الطفل مباشرة والتي يكفلها القانون، وأن تعرفوا جيدا مسؤولياتكم وتتصوروا احتياجاتكم، وتشاركوا في وضع السياسات والخطط الخاصة بالأطفال، وكلي ثقة بأنكم قادرين على تمثيل دولة أطفال فلسطين محليا واقليميا ودوليا، وأن تراقبوا حقوق الطفل والانتهاكات التي تحدث من هنا وهناك، وتحاولوا معالجتها بكل ما أوتيتم من قوة.

قائلا إننا نتمنى أن يحقق مجلسكم أهدافه الرامية إلى المشاركة في صنع القرار عن طريق الحوار والتعبير عن الرأي، وتعريف الأطفال بحقوقهم والدفاع عنها، وإعداد جيلا قياديا للمستقبل، وان يكون أداة رقابية على عمل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية العاملة في مجال الطفولة.

وشكر مجدلاني الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال على هذا الانجاز الرائع والرائد من نوعه، والذي سينهض بأطفال فلسطين إلى الأمام.

والجدير ذكره أن مؤتمر انتخاب سكرتريا مجلس أطفال فلسطين، الذي تنظمه الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال، عقد أعماله اليوم برام الله في فندق الستي إن، بحضور وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة الوكيل المساعد للتنمية والرعاية الاجتماعية أنور حمام، ومحمد القرم مدير دائرة الطفولة في الوزارة، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة العمل، ومؤسسة انقاذ الطفل الدولية، والشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، بمشاركة نحو 120 طفلاً من مختلف محافظات الضفة الغربية، لانتخاب سكرتيريا محلس أطفال فلسطين.