الحكومة السودانية توقع مع الحركة الشعبية اتفاقا اطاريا للسلام

الخرطوم - "القدس" دوت كوم -(شينخوا)- وقعت الحكومة السودانية والحركة الشعبية، أمس الجمعة، اتفاقا اطاريا للسلام.

ووقع الطرفان الاتفاق بالقصر الرئاسى بمدينة جوبا عاصمة جنوب السودان الذى يتولى رعاية المفاوضات بين الفرقاء السودانيين.

وحضر مراسم التوقيع رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت وأعضاء وفود التفاوض السودانية وممثلى البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى جمهورية جنوب السودان.

ووقع على الاتفاق، الذى يتضمن بنود الترتيبات الأمنية ونظام الحكم، عن حكومة السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السيادة، ومن جانب الحركة الشعبية رئيس هيئة أركان الجيش الشعبى الفريق احمد العمدة بادى، وعن الوساطة توت قلواك رئيس فريق الوساطة ومستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية.

وفي حفل التوقيع، قال حميدتي إن الحكومة السودانية حريصة على الوصول لسلام يبدل حياة الناس ويؤسس لعهد جديد.

من جهته، قال نائب رئيس الحركة الشعبية شمال ياسر عرمان إن توقيع الاتفاق الإطاري مع الحكومة الانتقالية بداية للسلام.

فيما دعا الرئيس سلفاكير الأطراف السودانية للالتزام بتنفيذ الاتفاق وصولا لاتفاق سلام نهائي وشامل بين الحكومة وكل مكونات الجبهة الثورية على أن يكون 2020 عاما للسلام في السودان وجنوب السودان.