بوليفيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع كوبا

بوجوتا - "القدس"دوت كوم- (د ب أ) - قطعت الحكومة المؤقتة في بوليفيا اليوم الجمعة علاقاتها الدبلوماسية مع كوبا ، متهمة الجزيرة الكاريبية بإظهار "العداء الدائم" تجاه الدولة العضو بمجموعة دول الإنديز، وهي إكوادور، كولومبيا، بوليفيا، بيرو.

وتتولى الحكم في بوليفيا حكومة محافظة منذ تشرين ثان/نوفمبر الماضي ، عندما نصبت جانين أنيز ، نائبة رئيس مجلس الشيوخ ، نفسها رئيسة للدولة.

وكانت الاحتجاجات العنيفة أجبرت الرئيس اليساري إيفو موراليس - حليف كوبا - على الحياة في المنفى، حيث يقيم في الأرجنتين حاليا .

وانتقد وزير خارجية بوليفيا الانتقالي يركو نونيز تغريدة لنظيره الكوبي برونو رودريجيز ، الذي اتهم أمس الخميس، أنيز بتنظيم انقلاب و "الخنوع والانبطاح" امام الولايات المتحدة.

وقال نونيز في مؤتمر صحفي "الحكومة الكوبية أضرت بشكل منهجي بالعلاقات الثنائية القائمة على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية".

وانتقد نونيز "التصريحات الأخيرة وغير المقبولة لوزير الخارجية برونو رودريجيز باريلا ، والعداء الدائم والهجمات المستمرة من جانب كوبا ضد حكومة بوليفيا الدستورية".

وكانت حكومة أنيز قد قطعت بالفعل علاقاتها مع فنزويلا اليسارية ، مما زاد من عزلتها الدولية.

وسينتخب البوليفيون رئيسًا وبرلمانًا جديدين في 3 أيار/مايو المقبل.