غوتيريش: أجندة 2030 يجب أن تصبح خطة رئيسية لتنمية كل دولة

سويسرا- "القدس" دوت كوم-(شينخوا) قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس الخميس، إن جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة، الذي اعتمد في 2015، يجب أن يصبح خطة رئيسية لتنمية كل دولة ومرجعا مهما للشركات.

وأضاف غوتيريش في الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، "من المشجع جداً رؤية المنتدى الاقتصادي العالمي في الخطوط الأمامية لهذه الجهود الرامية إلى وضع المجتمعات المدنية والحكومات والشركات تعمل معا، من أجل التأكد من أننا نجني كل فوائد العولمة، ولكن يجب أن نفعل ذلك بطريقة تفيد الجميع".

ورغم إشادته بحماس الجهات الفاعلة على الصعيدين المحلي والوطني في مجتمع الأعمال والمجتمع المدني لاعتماد أهداف التنمية المستدامة كمرجع لها في حملاتها وإجراءاتها وأنشطتها، إلا أنه رأى " إننا متخلفون عن الركب".

وقال غوتيريش إنه لا يزال هناك الكثير من العمل للقيام به لحشد المجتمع الدولي لجعل أهداف التنمية المستدامة حقيقة واقعة، داعيا إلى تسريع الجهود.

كما دعا إلى جدية الالتزامات وتعبئة الموارد، ولا سيما التمويل، من أجل تغير المناخ.

وانطلق اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي يوم الثلاثاء تحت شعار "أصحاب المصلحة من أجل عالم مستدام ومتماسك". ويركز المشاركون في المنتدى على تجديد مفهوم "رأسمالية أصحاب المصلحة" للتغلب على تفاوت الدخل والانقسام الاجتماعي وأزمة المناخ.