قائد جيش الاحتلال بالضفة يوقع على هدم منازل عدد من منفذي العمليات

رام الله - "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- وقع ما يسمى قائد المنطقة الوسطى "الضفة الغربية" في الجيش الإسرائيلي، مساء أمس الخميس، على قرار هدم منازل منفذي عمليتي مستوطنتي مجدال عوز ودوليف اللتين أدتا لمقتل جندي ومستوطنة.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن عملية الهدم ستتم بعد أن تم رفض الالتماسات التي قدمتها عوائل المنفذين المعتقلين في السجون الإسرائيلية.

وكانت العملية الأولى نفذت في الثامن آب/ أغسطس الماضي بطعن جندي ما أدى لمقتله قرب مستوطنة مجدال عوز، فيما نفذت العملية الثانية من قبل خلية تابعة للجبهة الشعبية في الثالث والعشرين من ذات الشهر وأدت لمقتل مستوطنة.

وكانت قوات الاحتلال هدمت 3 منازل في بيت كاحل بالخليل الشهر الماضي لثلاثة من منفذي عملية مجدال عوز، حيث سيتم هدم منازل رابع لأسير اتهم بمساعدة المنفذين.

كما تم إبلاغ عائلة الأسير أحمد قنبع الذي شارك في عملية قتل حاخام مع الشهيد أحمر جرار في كانون الثاني/ يناير 2018، بأنه سيتم هدم منزلهم في حال أعيد بنائه.