مقتل عدد من الجنود الأتراك جراء انفجار سيارة مفخخة بشمال سوريا

دمشق- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) لقى عدد من الجنود الأتراك مصرعهم، اليوم الخميس، إثر انفجار سيارة مفخخة في ريف محافظة الرقة شمال سوريا، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا).

وقالت الوكالة الرسمية إن عددا من الجنود الأتراك قتلوا بانفجار سيارة مفخخة قرب قرية حمام التركمان التابعة لمنطقة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وأشارت إلى أن سيارات الإسعاف توجهت إلى مكان الانفجار وقامت بنقل جثث القتلى والمصابين إلى الأراضي التركية.

ويعد الانفجار هو الأحدث ضمن سلسلة تفجيرات استهدفت المناطق التي سيطرت عليها تركيا مؤخرا في شمال سوريا.

وبدأت القوات التركية برفقة عدد من الفصائل السورية المسلحة المعارضة، والمتحالفة معها، هجوما واسعا في أكتوبر الماضي، تمكنوا خلاله من السيطرة على عدد من المناطق التي كانت تحت سيطرة قوات سورية الديمقراطية التي يقودها الأكراد، ما دفع الأكراد للاستنجاد بحكومة دمشق، بعد قطيعة دامت لسنوات، ودخل الجيش السوري، ولأول مرة خلال سنوات، مناطق شرق نهر الفرات، شمال شرقي سوريا، وتمركز في عدد من النقاط لإيقاف المد التركي.

وأدت العملية العسكرية التركية ضد القوات الكردية في شمال سوريا إلى نزوح آلاف من المدنيين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، في الوقت الذي حثت اللجنة الدولية للصليب الأحمر جميع الأطراف المتصارعة على الحفاظ على سلامة المدنيين.