جريزمان يفسد مفاجأة إيبيزا ويقود برشلونة لدور الـ16 بكأس ملك إسبانيا وريال مدريد يتخطى سالامنكا

مدريد"القدس"دوت كوم - (د ب أ)- قاد النجم الفرنسي أنطوان جريزمان فريقه برشلونة للصعود لدور الستة عشر لبطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، بعدما أحرز هدفين خلال لقاء الفريق الكتالوني مع مضيفه إيبيزا، ليحول تأخر فريقه صفر / 1 إلى فوز مثير 2 / 1 في اللحظات الأخيرة.

وبادر إيبيزا، الذي يلعب بدوري الدرجة الثانية (ب) "القسم الثالث" بتسجيل هدف مباغت حمل توقيع خافي بيريز في الدقيقة التاسعة، غير أن جريزمان أدرك التعادل لبرشلونة في الدقيقة 73

وبينما تأهب الجميع لانتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1 / 1 وخوض الفريقين وقت إضافي مدته نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين، أحرز جريزمان هدف الصعود لبرشلونة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليتقمص دور البطولة في غياب الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي قرر كيكي سيتيين مدرب برشلونة عدم خوضه المباراة من أجل إراحته.

بدأت المباراة بهجوم مكثف من جانب برشلونة، الذي حاول تسجيل هدف مبكر، غير أن هجمات الفريق الكتالوني افتقدت للدقة في اللمسة الأخيرة.

وعلى عكس سير اللعب، افتتح إيبيزا التسجيل في الدقيقة التاسعة عبر لاعبه خافي بيريز، الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد من منتصف منطقة الجزاء، واضعا الكرة على يسار نيتو، حارس مرمى برشلونة.

كثف برشلونة من هجماته في محاولة لإدراك التعادل سريعا، وقاد أنطوان جريزمان هجمة من الناحية اليمنى في الدقيقة 16، ليمرر كرة عرضية، لم تجد من يتابعها.

وعاد إيبيزا ليهز الشباك من جديد مسجلا هدفا في الدقيقة 18 أحرزه أنخيل رول، لكن سرعان ما ألغاه حكم المباراة بداعي التسلل.

واصل برشلونة استحواذه على الكرة في ظل تراجع لاعبي إيبيزا للدفاع، لكن بلا فاعلية على مرمى أصحاب الأرض.

وكاد إيبيزا أن يعزز تقدمه في الدقيقة 28، عندما نفذ خافي لارا ركلة حرة، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيمن، ليحاول بعدها أصحاب الأرض استخدام سلاح الهجمات المرتدة في ظل المساحات الخالية لدفاع برشلونة، حيث شكلت تلك الهجمات خطورة بالغة على مرمى الضيوف.

وأهدر إيبيزا فرصة مؤكدة لتسجيل هدف آخر في الدقيقة 40، حيث سدد راي ناسيمنتو أوليفيرا من يمين منطقة الجزاء، لكن الكرة ارتدت من القائم الأيمن، ليجدها فرانسيسكو جريما الذي سدد تصويبة قوية أبعدها نيتو بصعوبة بالغة، وينتهي الشوط الأول بتقدم إيبيزا 1 / صفر على برشلونة.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من جانب برشلونة، قابله محاولات لتهدئة اللعب من إيبيزا.

وتوقف اللعب في الدقيقة 52 بسبب علاج نيتو الذي تعرض للإصابة خلال كرة مشتركة مع أحد لاعبي إيبيزا، ليواصل بعدها لاعبو برشلونة محاولاتهم لاختراق دفاع إيبيزا ولكن دون جدوى.

أجرى برشلونة تبديله الأول في الدقيقة 59 بنزول خوردي ألبا بدلا من كارليس بيريز.

وحصل برشلونة على ركلة حرة في الدقيقة 60 نفذها إيفان راكيتيتش لكن الكرة اصطدمت في الحائط البشري لتصل سهلة إلى جيرمان بارينو حارس مرمى إيبيزا.

مع مرور الوقت، أصبح لاعبو برشلونة أكثر توترا وهو ما أثر بالسلب على أدائهم في الملعب.

وأطلق راكيتيتش قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 69، أمسكها بارينو بثبات، قبل أن تشهد الدقيقة 73 هدف التعادل لبرشلونة عن طريق جريزمان الذي تلقى تمريرة رائعة من زميله الهولندي فرينكي دي يونج، ليسدد من على حدود المنطقة تصويبة زاحفة، سكنت يمين الشباك.

أجرى إيبيزا تبديلين بنزول دييجو ميندوزا وكواسي سيبو بدلا من أنخيل رول وخافي لارا في الدقيقتين 74 و.77

هدأ إيقاع المباراة نسبيا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، فيما أجرى برشلونة تبديلا آخر في الدقيقة 82 بنزول أرتورو فيدال بدلا من راكيتيتش.

وفاجأ جريزمان الجميع بتسجيله هدف التأهل الثمين لبرشلونة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليقود فريقه للصعود إلى دور الستة عشر في الوقت القاتل.

من جانبه صعد ريال مدريد لدور الستة عشر بعد فوزه السهل 3 / 1 على مضيفه اونيونيستاس سالامنكا الأربعاء في دور الـ32 للمسابقة.

وبادر الويلزي جاريث بيل بالتسجيل للريال في الدقيقة 18، لكن ألفارو روميرو أدرك التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 57

وعاد الريال للتقدم من جديد بهدف عبر النيران الصديقة، عقب تسجيل خوان جونجورا هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 62، قبل أن يضيف ابراهيم دياز الهدف الثالث للريال في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وصعد أتلتيك بلباو لدور الستة عشر عقب فوزه 5 / 4 بركلات الترجيح على مضيفه إليتشي الأربعاء في دور الـ32 للمسابقة.

وكان الوقتان الأصلي والإضافي قد انتهيا بالتعادل 1 / 1، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت في النهاية للفريق الباسكي.

وتقدم بلباو بهدف حمل توقيع إينياكي ويليامس في الدقيقة الخامسة، لكن فيديل شافيز، أحرز هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 41 وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الفترة المتبقية من الوقت الأصلي، ليضطرا لخوض وقت إضافي مدته نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين، لكنهما واصلا إخفاقهما في التسجيل ليلعبا ركلات الترجيح التي قادت بلباو للصعود للدور التالي.

سيطر الريال على مجريات اللعب منذ البداية، لكن الخطورة غابت عن كافة هجماته حتى نجح جاريث بيل في صيد شباك أصحاب الأرض من أول فرصة حقيقية بعد تسلمه كرة على صدره وسدد الكرة بيمناه إلى داخل الشباك. وحاول أونيونيستاس الرد سريعًا بتسديدة صاروخية بعيدة المدى أطلقها خوان جونجورا، لكن ألفونس أريولا حولها ببراعة إلى ركنية. هدأ إيقاع اللعب بعد ذلك وسط تقهقر أونيونيستاس للخلف، مع قلة حيلته في التقدم لمنطقة جزاء الفريق الملكي.

وكاد جيمس رودريجيز أن يضع بصمته في اللقاء من أول فرصة سنحت له، إذ تلقى تمريرة بينية من كاسيميرو داخل منطقة الجزاء، ليضعها بيمناه ساقطة من فوق الحارس برايس بيريرو، لكن العارضة حالت أمام تسجيله الهدف الثاني للضيوف. ووصل أونيونيستاس بفرصة ثانية لمنطقة جزاء الريال، بعدما تلقى إيفان جاريدو تمريرة من ركنية، لينطلق بالكرة ويتوغل داخل المنطقة، قبل أن يسدد كرة طائشة ذهبت بعيدة عن المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الملكي (1-0). وبعد مرور 4 دقائق على بداية الشوط الثاني، أهدر رودريجز فرصة تعزيز تقدم الريال بهدف ثانٍ، بعدما وصلته كرة داخل منطقة الجزاء، سددها بيسراه، لكن الحارس بيريرو أبعدها إلى ركنية. وقام زين الدين زيدان بتبديل مبكر بعد دقائق معدودة، ليدفع بإبراهيم دياز بدلًا من مسجل الهدف الأول، جاريث بيل. وفي الدقيقة 57، فجر أونيونيستاس المفاجأة بعدما انطلق ألفارو روميرو بالكرة وركض حتى توغله لمنطقة جزاء الريال، مطلقًا تسديدة بيسراه، سكنت أقصى الزاوية اليمنى لأريولا، معادلًا النتيجة لأصحاب الأرض.

وأحبط الريال فرحة لاعبي سالامانكا بعد 5 دقائق فقط على هدف التعادل، بعدما نجح البديل دياز في تحويل كرة إلى داخل المرمى، ارتطمت بجونجورا، لتتحول إلى هدف بالخطأ في مرمى فريقه. وحرم القائم الأيسر لمرمى أونيونيستاس الفريق الملكي من إطلاق رصاصة الرحمة على أصحاب الأرض، بعدما رد الكرة مرتين من تسديدتين لدياز ولوكا يوفيتش.

وفي الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، نجح إبراهيم دياز في إضافة الهدف الثالث للريال بعد مجهود فردي، راوغ على إثره أكثر من لاعب، قبل التسديد في الشباك، ليقود فريقه للفوز (3-1).