أمريكا تهدد بفرض ضرائب على السيارات الأوروبية في حال فرض ضرائب رقمية

دافوس (سويسرا)- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)- هددت الولايات المتحد الأمريكية اليوم الأربعاء بفرض ضرائب على واردات السيارات الأوروبية رداً على فرض أي ضرائب رقمية أوروبية، وذلك قبل ساعات من إجراء مباحثات في دافوس حول كيفية ضمان دفع شركات الانترنت الكبرى حصة عادلة من الضرائب.

وحذر وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منشن خلال نقاش بالمنتدى الاقتصاد العالمي في دافوس " إذا كانت هناك رغبة في فرض ضرائب بصورة تعسفية على شركاتنا الرقمية، سوف ندرس فرض ضرائب بصورة تعسفية على شركات السيارات".

وأشار منشن إلى أن أمريكا تشارك في مباحثات بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لوضع قواعد دولية جديدة بشأن فرض الضرائب على الخدمات الإلكترونية، ولكنه حذر من أن ذلك قد يستغرق وقتا.

وأضاف قبل ساعات من لقائه مع وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير وأمين عام منظمة التعاون الاقتصادي أنجيل جوريا " قضايا الضرائب العالمية معقدة للغاية، ومناقشتها تستغرق وقتا طويلا".

وكانت فرنسا وألمانيا قد أعربتا عن رغبتهما في وضع قواعد جديدة بحلول نهاية هذا العام.

وقد هددت أمريكا فرنسا بالفعل بفرض رسوم على منتجات مثل النبيذ والجبن رداً على ما طرحته باريس العام الماضي بشأن فرض ضريبة بنسبة 3 % على إجمالي الأعمال المحلية لشركات الانترنت الكبرى.

وقد أكد لومير أن فرنسا على استعداد لتعليق تحصيل الضريبة الرقمية الجديدة حتى نهاية هذا العام لتسهيل التوصل لاتفاق.

وقال لومير أثناء حديثه لتلفزيون بلومبرج في المنتدى الاقتصادي العالمي، إن المكالمة الهاتفية التي جمعت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظير الأمريكي دونالد ترامب أمس الأول الاثنين أوجدت" مناخا جيداً للتفاو ومحاولة التوصل لحل وسط".

وأضاف" تربطنا علاقات رائعة مع ستيفن منشن، وأتمنى أن نتوصل لحل وسط خلال بضع ساعات".