ممثلون عن صندوق إقراض الهيئات المحلية وجهات مانحة يتفقدون عدة مشاريع بنابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم-عماد سعاده- تفقد القائم بأعمال المدير العام لصندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية، حازم القواسمي، وممثلون عن عدد من المؤسسات المانحة (البنك الدولي، الوكالة الدنماركية للتنمية، الوكالة الفرنسية للتنمية، البنك الألماني للتنمية) عددا من المشاريع التي ينفذها الصندوق في مدينة نابلس بالشراكة مع هذه الجهات التمويلية.

جاء ذلك خلال زيارة القواسمي والوفد المرافق لبلدية نابلس واللقاء مع رئيس البلدية المهندس سميح طبيلة، بحضور مهندس البلدية سامح العاصي، وعدد من مهندسي الدائرة الهندسية والعلاقات العامة.

وشملت الجولة التفقدية شارع المساكن الشعبية الذي جرى إعادة تأهيله مؤخرا، والمشروع التطويري لجزء من حدائق جمال عبد الناصر، حيث جرى الاطلاع على سير هذه المشاريع.

وأشاد المهندس طبيلة بالدعم الدائم الذي يقدمه الصندوق للبلدية، الذي يساهم في تحسين واقع الخدمات المقدمة للمواطن وبناء قدرات العاملين في البلدية في مختلف المجالات.

وقدم طبيلة شرحا موجزا عن أهم العقبات التي تواجه البلدية في المرحلة الحالية في ظل الازمة المالية التي تعانيها، بسبب الوضع المالي الصعب الذي يعصف بالحكومة الفلسطينية من جهة، والوضع الاقتصادي العام الذي يعاني منه المواطن مما أثر سلبا على نسبة الجباية في البلدية.

كما أجاب طبيلة على عدد من الاستفسارات والاسئلة من قبل المشاركين، والتي تمحورت حول المشاريع المستقبلية وبشكل خاص مشاريع البنية التحتية من مياه وشوارع، وترميم البلدة القديمة للمحافظة على الموروث التاريخي والحضاري لمدينة نابلس.

بدوره، أشار القواسمي الى ان هذه الجولة جاءت في اطار تعريف المؤسسات المانحة بالمشاريع التي نفذها الصندوق ضمن المرحلة الثانية لبرنامج تطوير البلديات.