منظمة تونسية تنتقد سالفيني بسبب تحشيده ضد المهاجرين التونسيين

تونس-"القدس"دوت كوم- (د ب أ) - وجه المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ، المعني بالمهاجرين، انتقادات لزعيم حزب الرابطة اليميني في ايطاليا ماتيو سالفيني بسبب "السياسات العدائية" ضد المهاجرين التونسيين.

ويأتي انتقاد المنتدى التونسي بعد أن أقدم أمس الثلاثاء وزير الداخلية الإيطالي الأسبق وزعيم حزب الرابطة، على دق جرس باب منزل مهاجر تونسي مقيم ببولونيا وسؤاله عما إذا كان تاجر مخدرات أم لا.

وقال المنتدى إن حركة سالفيني "استعراضية شعبوية ومفعمة بالكراهية"، مضيفا أنها تأتي "في سياق تنامي كراهية الأجانب وتحديدا التونسيين منهم في الخطابات والسياسات التي ينتهجها اليمين المتطرف في إيطاليا".

وأوضح المنتدى "بات المهاجرون أكثر فأكثر كبش محرقة للتحشيد الانتخابي لسيئ الذكر سالفيني".

ونجحت القيود التي فرضتها الحكومة اليمينية في إيطاليا في وقت سابق، في الحد من موجات الهجرة غير الشرعية انطلاقا من سواحل جنوب المتوسط بمقدار النصف في 2019 مقارنة بـ2018 وفق إحصائية لوزارة الداخلية الايطالية نشرت في نهاية كانون أول/ديسمبر الماضي.

وأوضحت الإحصائية أن غالبية المهاجرين البالغ عددهم 2654، جاءوا في 2019 من تونس، تلاهم 1180 شخصا من باكستان و1135 شخصا من كوت ديفوار.

وقال المنتدى في تونس إن "ما قام به سالفيني هو تنمر وعدوانية إزاء صورة المهاجر التونسي في إيطاليا" ، وأعلن عن استعداده للدعم القانوني لكل مجهود يهدف الى التتبع القانوني لما قام به أمام المحاكم الإيطالية أو المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان.

كما ندد المنتدى بتنامي "مظاهر العنصرية والكراهية في أوروبا وخاصة إيطاليا"، مضيفا أنه يرفض أي انتهاك لحقوق المهاجرين بـ "ذرائع الهوية أو الهواجس الأمنية أو الظروف الاقتصادية والاجتماعية".