إيران تعتزم إطلاق قمر صناعي جديد محلي الصنع

طهران-"القدس"دوت كوم- (شينخوا)- أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي، اليوم الأربعاء، إرسال القمر الصناعي الإيراني الجديد (ظفر) إلى المدار خلال أسابيع قليلة.

قال جهرمي إنه سيتم إطلاق ظفر قبل 11 فبراير، وفقا لوكالة أنباء ((تسنيم)).

ونقل عن جهرمي قوله، إنه تم تصنيع نسختين من ظفر، حتى إذا فشلت عملية الإطلاق الأولى يتم تجهيز القمر الصناعي الثاني على الفور كبديل.

سيتم إرسال القمر الصناعي الجديد إلى الفضاء بواسطة الصاروح ((سيمرغ)) حامل الأقمار الصناعية الإيراني، وفقا لجهرمي.

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية ((إيرنا))، أن ظفر قمر صناعي للاستشعار عن بعد بوزن 90 كجم، ومجهز بكاميرات ملونة ويمكن استخدامه في مسح احتياطيات النفط والمناجم والغابات والكوارث الطبيعية.

وتم تصميم هذا القمر الصناعي ليدور في المدار لمدة 18 شهرا وعلى ارتفاع 530 كيلومترا.