الإدمان يكلف الاقتصاد الإسرائيلي ملياري دولار سنويا

القدس-"القدس"دوت كوم- (شينخوا)- كشف مركز إسرائيل للإدمان اليوم الأربعاء أن الآثار المترتبة على الإدمان تكلف الاقتصاد الإسرائيلي حوالي 7 مليارات شيقل إسرائيلي (حوالي 2 مليار دولار أمريكي) في السنة.

وقال المركز في تقرير نشره بالتعاون مع شركة الاستشارات والمحاسبة (ديلويت) الأمريكية إن 60 في المائة من المبلغ الإجمالي يعود إلى ضعف إنتاجية العمل، والباقي يتعلق بتكلفة الجمهور مثل نفقات العلاج والإجراءات القانونية واستحقاقات الرعاية الاجتماعية.

وبحسب التقرير، فإن 90 في المائة من المبلغ الاجمالي مرتبط بإدمان المواد مثل المخدرات والكحول والعقاقير الطبية، والنسبة المتبقية مرتبط بإدمان المقامرة.

وذكر التقرير أن إجمالي السرقات في إسرائيل لتسديد ديون القمار كل عام تصل إلى 50 مليون شيقل إسرائيل (حوالي 14.5 مليون دولار أمريكي).

وأشار التقرير إلى أن الباحثين قاموا بحساب التكاليف التي يتحملها الاقتصاد فقط وليس التكاليف الفردية مثل خسائر المقامرة وتكلفة المخدرات وعلاج الصحة العقلية وإعادة التأهيل.

ووفقا للمركز، فإن 7 في المائة من السكان البالغين في إسرائيل مدمنون للكحول، و4.5 في المائة للقمار، و 4 في المائة للمخدرات، و2.5 في المائة لألعاب الكمبيوتر.