مسؤولون أميركيون: ترامب يعارض ضم الأغوار قبل تقديم "خطة السلام"

رام الله - القدس دوت كوم - ترجمة خاصة - قال مسؤولون في الإدارة الأميركية، مساء اليوم الأربعاء، أن الرئيس دونالد ترامب، يعارض أي تحركات أحادية الجانب من إسرائيل في الوقت الحالي، ومن بين ذلك أي خطوة لضم غور الأردن، قبل تقديم "خطة السلام" المسماة "صفقة القرن".

ونقلت قناة 13 العبرية عن أولئك المسؤولين قولهم، إن الولايات المتحدة أوضحت سلوكها، وأن الحكومة الإسرائيلية تدرك ذلك تمامًا.

وتأتي هذه التصريحات في ظل الإعلان الإسرائيلي من قبل بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي ومسؤولين آخرين، بأنه سيتم تقديم مشروع قانون في الكنيست الثلاثاء المقبل للتصويت من أجل ضم الأغوار.

وترغب بعض الأحزاب اليمينية المتطرفة المضي قدمًا في هذا الملف، قبل الانتخابات الإسرائيلية في الثاني من آذار/ مارس المقبل، بينما يفضل حزب أزرق - أبيض المحسوب على كتلة الوسط - اليسار، أن يتم ذلك بعد الانتخابات.

وفي وقت سابق من اليوم، أدان نيكولاي ميلادينوف المبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط، تصريحات نتنياهو وغانتس بشأن خططهما لتطبيق السيادة. معتبرًا ذلك ضربة مدمرة لاحتمال دفع المفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية، وتعزيز السلام الإقليمي.