"هيئة الأسرى": الوضع الصحي للمعتقل فراس غانم غاية في السوء

رام الله- " القدس" دوت كوم- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن الوضع الصحي للمعتقل فراس صادق غانم (46 عاما) من بلدة كفر عقب شمال مدينة القدس المحتلة، غاية في السوء.

ولفتت الهيئة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إلى أن المعتقل غانم والقابع حاليا في معتقل "ريمون"، يعد إحدى ضحايا الاستهتار الطبي في معتقلات الاحتلال، فهو يعاني منذ سنوات من مشاكل صحية، ومنها ضعف عضلة القلب، وتعرض عدة مرات لذبحة قلبية، والتهابات مزمنة بالأذنين تُسبب له دوخة وفقدانا بالتوازن، ومن وجود ظفر في عينيه، وهو بحاجة ماسة لإجراء عملية لكن إدارة المعتقل تماطل بتحويله.

وأضافت ان المعتقل يشتكي من خلل في عمل الغدة الدرقية، وديسكات في ظهره ورقبته، ومشاكل في المسالك البولية والبواسير، مشيرة إلى أن إدارة المعتقل تكتفي بإعطائه المسكنات دون تشخيص لحالته بالشكل الصحيح، وتقديم العلاج المناسب لوضعه الصعب.

يذكر أن الأسير غانم معتقل منذ تاريخ 18/2/2002، ومحكوم بالسجن لـ9 مؤبدات، و50 عاما وهو أب لأربعة أطفال.