الخضري: الأوضاع بغزة تتفاقم ونسب الفقر والبطالة كبيرة

غزة- "القدس" دوت كوم- قال جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، اليوم الأربعاء، إن الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، تتفاقم بشكل كبير، وأن هناك أكثر من 70%، من الأسر الفلسطينية في القطاع، طالها الفقر والبطالة بشكل كبير جدًا، خاصة بعد الحروب الثلاثة.

وأوضح الخضري في تصريح صحفي له، أن نسبة الفقر وصلت إلى 85%، والبطالة وصلت نسبتها إلى 60% في القطاع، ونسبة البطالة لدى الشباب وصلت إلى 70%، والنساء 90%. مشيرًا إلى أن هذه الأرقام تعتبر في غاية الخطورة.

وأضاف "خرجنا من عام 2019، وبدأنا عام 2020، بدون أي حراك أو أي إنجازات التي من الممكن أن تنقذ الشعب الفلسطيني، إضافةً إلى نقص السيولة المرتفع لدى المواطنين".

وأشار إلى ما تعانيه الأونروا من أزمة كبيرة، مطالبًا المجتمع الدولي بتشكيل شبكة أمان دولية، بعد أن تم تجديد تفويضها لمدة 3 سنوات، من أجل ضمان استمرارها في تقديم المساعدات لما يقارب مليون ومئة ألف لاجئ.

وأكد على ضرورة إنهاء الحصار، وفتح المعابر، وإنعاش الوضع الاقتصادي، وربط غزة بالضفة عبر الممر الآمن، وضمان استمرار الدعم الكامل لكل القطاعات الحيوية، وإنجاز الوحدة الوطنية.