محامون يحذرون وسائل الإعلام من مضايقة الأمير هاري بعد وصوله كندا

لندن-"القدس"دوت كوم- (د ب ا)-ذر محامو الأمير هاري وزوجته ميجان، دوقة ساسكس، وسائل الإعلام البريطانية، من مضايقة الزوجين بعد انتقالهما إلى كندا بموجب خطتهما "للتنحي" عن أداء الواجبات الملكية.

وتم تصوير هاري أثناء مغادرته طائرة عند وصوله إلى مطار فانكوفر صباح أمس الثلاثاء، للانضمام إلى ميجان التي وصلت إلى كندا مع ابنهما آرتشي في مطلع هذا الشهر.

واشتكى محامو الزوجين من أن صورًا لميجان وهي تحمل أرتشي وتمشي مع كلابها في كندا، تم التقاطها دون موافقتها من قبل المصورين "المختبئين في الأدغال الذين قاموا بالتجسس عليها"، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي"، وغيرها من وسائل الإعلام.

كان قصر باكنهجام قد أعلن السبت الماضي أن هاري وميجان لم يعودا " فردين عاملين في الأسرة الملكية".

وقد أثار قرار الزوجين قضاء معظم وقتهما في كندا، حيث كانت تعيش ميجان أثناء تصويرها مسلسل" سوتس"، جدلا بشأن من يجب أن يتحمل تكلفة الإجراءات الأمنية الخاصة بهما.

وكتبت صحيفة ذا جلوب اند ميل الرائدة في كندا في مقالتها الافتتاحية اليوم " رد الحكومة يجب أن يكون بسيطا ومقتضبا: لا ".