استياء إسرائيلي من اجتماع ماكرون - عباس

رام الله - القدس دوت كوم - ترجمة خاصة - أبدت مصادر سياسية إسرائيلية، اليوم الأربعاء، عن استيائها من الاجتماع المقرر عقده بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والذي سيجري في رام الله بعد ظهر اليوم.

ونقلت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، عن تلك المصادر قولها إن الحكومة الإسرائيلية تشعر بخيبة أمل من قرار ماكرون بالاجتماع مع عباس.

وأشارت المصادر من الخارجية الإسرائيلية أنه تم إبلاغ الخارجية الفرنسية بأنهم يعتقدون أن زيارة ماكرون لرام الله لم تكن فكرة عظيمة ومستحبة، ولسنا متحمسين إليها، لكن هذا هو قرار الرئيس الفرنسي بنفسه.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإن ماكرون سيؤكد لعباس خلال لقائهما على موقف باريس الثابت من حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة إلى جانب إسرائيل.

وتأتي زيارة ماكرون، ضمن زيارة 41 زعيمًا لدول مختلفة من العالم، لإسرائيل، لإحياء ذكرى المحرقة.

وسيلتقي بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، مع جميع الرؤساء والوفود القادمة لحضور المؤتمر الدولي لإحياء المحرقة.