رائدتا فضاء من وكالة ناسا تجريان عملية سير في الفضاء لتحديث البطارية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) اختتمت رائدتا فضاء أمريكيتان عملية سير في الفضاء خارج محطة الفضاء الدولية يوم الاثنين لتحديث البطارية لقناة واحدة على زوج واحد من الصفائف الشمسية للمحطة.

وقد أنهت كريستينا كوتش وجيسيكا مائير عملية سيرهما في الفضاء في الـ01:33 ظهرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (06:33 بتوقيت غرينتش)، والتي دامت حوالي ست ساعات و58 دقيقة، وفقا لما ذكرته وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا).

وتعد هذه عملية السير الثالثة لهما في الفضاء. فقد أنجزت كوتش ومائير أول عملية سير في الفضاء في أكتوبر من العام الماضي. وأجريتا عملية السير الثانية في الأسبوع الماضي، والتي هدفت أيضا إلى استبدال البطاريات.

فقد قامتا بتفكيك آخر بطاريتي نيكل- هيدروجين من العمود الفقري للمحطة بالقرب من المصفوفة الشمسية للمنفذ ونقلهما إلى منصة خارجية. وسيتم تخزين البطاريتين هناك حتى يتم التخلص منها في مركبة الشحن اليابانية التالية.

وذكرت ناسا أن الثنائي قام بتركيب بطارية الليثيوم- أيون الجديدة، وهي السادسة والأخيرة. وتحققت وحدات التحكم الأرضية من أن البطاريات الجديدة تم تزويدها بالطاقة بنجاح لتوفير سعة طاقة أفضل وأكثر كفاءة لعمليات المحطة.

وتوفر بطاريات الليثيوم - أيون قدرة طاقة محسنة على أداء العمليات بكتلة أخف وحجم أصغر مقارنة ببطاريات النيكل- هيدروجين، حسبما ذكرت وكالة ناسا.

وقد أجرى أعضاء طاقم محطة الفضاء الدولية الآن 226 عملية سير في الفضاء دعما لتجميع المختبر المداري وصيانته.

وسيقوم رائد الفضاء من ناسا أندرو مورجان وقائد محطة الفضاء لوكا بارميتانو من وكالة الفضاء الأوروبية بإجراء عملية السير التالية في الفضاء يوم 25 يناير، للانتهاء من تركيب أجهزة وخطوط تبريد جديدة لمطياف ألفا المغناطيسي والتحقق من أنها صارت جاهزة للاستخدام.