مع انطلاق المرحلة الــ24 من الدوري الإنجليزي:الأضواء تسلط على الديربي اللندني اليوم ... وغداً على لقاء يونايتد وبيرنلي

لندن"القدس"دوت كوم - (د ب أ) - مع انطلاق منافسات المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، تسلط الأضواء بشكل كبير على ديربي لندن المرتقب بين تشيلسي وضيفه أرسنال اليوم الثلاثاء على ملعب "ستامفورد بريدج".

وكان تشيلسي، صاحب المركز الرابع، قد تغلب على أرسنال في عقر داره 2 / 1 في مباراتهما السابقة هذا الموسم، وقد سجل تامي أبراهام هدف الفوز لتشيلسي حينها.

ومع ذلك، أبدى فرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي تخوفا إزاء قدرة الفريق على التهديف، وعواقب المبالغة في الاعتماد على أبراهام.

وقال لامبارد لاعب خط وسط تشيلسي السابق "لا يمكننا على الإطلاق الاعتماد فقط على تامي أبراهام. وإنما يجب أن نحاول التسجيل من خلال الخط الأمامي ككل... يجب أن نكون أكثر حسما، واللاعبون يدركون ذلك."

أما ميكيل أرتيتا المدير الفني لأرسنال، فيعاني من ضغوط مبكرة حقيقية، مع تأخر أرسنال بفارق عشر نقاط عن تشيلسي وآخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال، حيث لم يحقق الفريق سوى انتصار واحد منذ تولي أرتيتا المنصب في كانون أول الماضي.

ورغم النتائج غير المرضية، قال شكودران موستافي مدافع أرسنال إن الفريق "يشعر بالراحة" مع مدربه الجديد.

وأضاف موستافي "منذ قدوم أرتيتا ونحن نقدم كرة قدم أفضل. أعتقد أننا أصبحنا نشعر براحة أكبر على أرض الملعب لأننا نعرف ماذا نفعل، ونعرف ماذا يريد هو أن نفعل."

وتشهد المرحلة اليوم أيضا صراعا بين فرق المراكز الأخيرة، حيث يلتقي أستون فيلا صاحب المركز الثامن عشر مع واتفورد صاحب المركز السابع عشر كما يلتقي بورنموث صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير والذي يدربه المدير الفني إيدي هويي مع برايتون صاحب المركز الخامس عشر.

ويتطلع أستون فيلا، الذي يدربه المدير الفني دين سميث، إلى تحقيق الفوز من أجل مغادرة مراكز الهبوط.

وقال سميث "المباريات أمام مانشستر سيتي وليفربول لن تحسم موسمنا، وإنما يحسم موسمنا من خلال مبارياتنا أمام الفرق التي تتشابه معنا."

ويتطلع برايتون، الذي تعادل مع أستون فيلا 1 / 1 يوم السبت الماضي، إلى الفوز على بورنموث، لكن لا يتوقع أن تكون مهمته سهلة في ظل سعي بورنموث إلى استعادة مذاق الانتصارات الذي غاب عنه لست مباريات متتالية بالدوري.

وتشهد المرحلة أيضا لقاء ساوثهامبتون مع مضيفه كريستال بالاس وإيفرتون مع نيوكاسل ومانشستر سيتي حامل اللقب مع مضيفه شيفيلد يونايتد.

وتستأنف مباريات المرحلة مساء غد الأربعاء، حيث يلتقي مانشستر يونايتد مع ضيفه بيرنلي، وسيسعى مانشستر لاستعادة التوازن بعد الهزيمة أمام ليفربول صفر / 2 مساء الأحد في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري.

ويخوض مانشستر يونايتد المباراة في الوقت الذي يعاني فيه من عدة حالات إصابة، أبرزها إصابة ماركوس راشفورد الذي سيغيب لمدة ستة أسابيع على الأقل.

كذلك يغيب الفرنسي الدولي بول بوجبا بسبب إصابة في الكاحل، كما لم يستعد إريك بيلي لياقة المباريات بعد.

وقال أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد إنه قد يضطر لضم عناصر بديلة مؤقتة إلى الفريق قبل نهاية سوق الانتقالات الشتوية الحالية.

وقال سولشاير "لدينا عدة إصابات بين لاعبينا البارزين هذا الموسم. فهو وضع نعاني فيه من سوء الحظ... ربما نسعى لإبرام بعض الصفقات قصيرة المدى."

ويستضيف توتنهام، الذي يدربه المدير الفني جوزيه مورينيو، فريق نورويتش سيتي بينما يحل ويستهام ضيفا على ليستر سيتي.

وتختتم منافسات المرحلة مساء الخميس، بلقاء ليفربول المتصدر، والذي لا يزال رصيده خاليا من الهزائم في 22 مباراة خاضها حتى الآن في الدوري هذا الموسم، مع وولفرهامبتون.

ورغم تفوق ليفربول بفارق 16 نقطة أمام أقرب منافسيه مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، لا يزال يورجن كلوب المدير الفني لليفربول يرفض اعتبار فريقه قريبا للغاية من اللقب الذي توج به آخر مرة في عام 1990 .

وقال كلوب "سنواجه وولفرهامبتون يوم الخميس، هذا هو التحدي المقبل بالنسبة لنا. ليس لدي مساحة كافية في ذهني للتفكير في أي شيء آخر."