بايدن يتقدم في سباق ترشيح الحزب الديمقراطي بولاية ايوا

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أظهر استطلاع للرأي في ولاية أيوا الأمريكية تفوق نائب الرئيس الأسبق جو بايدن في سباق اختيار مرشح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة، وهي أول ولاية تعقد مؤتمرا حزبيا.

كما جاء بايدن في صدارة قائمة "الاختيار الثاني"، ليكون في مركز قوي وذلك قبل نحو أسبوعين على اختيار الناخبين مرشحهم.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء ان بايدن حصل على تأييد 24 بالمئة من بين الحاضرين للمؤتمر الحزبي وذلك في الاستطلاع الذي أجرته "فوكاس اون رورال أمريكا" وهي منظمة أبحاث غير ربحية لها صلات بالحزب الديمقراطي بدأت في إجراء الاستطلاعات منذ العام الماضي.

وظل حجم التأييد لبايدن مستقرا منذ استطلاع المجموعة في أيلول/سبتمبر عندما حصل على تأييد 25 بالمئة. كما كان بايدن الخيار الثاني بالنسبة إلى 24 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع، وهو إجراء مهم يمنح الحاضرين في المؤتمر الحزبي الفرصة لاختيار مرشح ثان إذا حصل خيارهم الأول على أقل من 15 بالمئة في موقع الاستطلاع في الثالث من شباط/فبراير.

وحلت اليزابيث وارين في المركز الثاني بنسبة 19 بالمئة، وهي نسبة تعد تراجعا بمقدار 4 بالمئة مقارنة بالاستطلاع السابق.

وجاء بيت بوتيجيج في المركز الثالث بحصوله على تأييد 16 بالمئة، ثم بيرني ساندرز في المركز الرابع بـ 12 بالمئة، وجاءت آمي كلوبشار التي ترهن حملتها بالنجاح في ايوا في المركز الخامس بنسبة تأييد بلغت 11 بالمئة.

وجاء بوتيجيج كمرشح ثان بالنسبة إلى 21 بالمئة من الحاضرين المحتملين للمؤتمر الحزبي، الذين قالوا إنهم سيؤيدونه إذا لم ينجح خيارهم الأول.