قرارات إسرائيلية بإخلاء بناية سكنية وعدة منازل بالقدس

القدس - "القدس" دوت كوم - أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية، مساء أمس الأحد، قرارًا بإخلاء بناية عائلة ناصر الرجبي في حي بطن الهوى ببلدة سلوان، لصالح جمعية عطيرت كوهنيم الاستيطانية، بحجة ملكية اليهود للأرض المقامة عليها البناية منذ عام 1948.

وبحسب بيان لمركز معلومات وادي حلوة بسلوان ولجنة حي بطن الهوى، فإن قاضي المحكمة رد اعتراض عائلة الرجبي على البلاغات القضائية التي كانت قد تسلمتها من الجمعية الاستيطانية عام 2016، وبدأت منذ ذلك الوقت تخوض صراعًا في المحكمة لإثبات ملكيتها في العقار والأرض.

وتتألف البناية السكنية من 3 طوابق (3 شقق سكنية)، تأوي 16 فردًا، بينهم أطفال وكبار سن ومن ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح البيان، أن الجلسة الأخيرة للمحكمة كانت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وأصدر القاضي اليوم قرارًا لصالح جمعية عطيرت كوهنيم الاستيطانية.

ولفت البيان إلى أن الجمعية الاستيطانية حصلت عام 2001 على حق إدارة أملاك الجمعية اليهودية التي تدّعي ملكيتها للأرض، وبدأت منذ شهر أيلول/ سبتمبر عام 2015 بتسليم بلاغات قضائية لأهالي الحي، تطالب بالأرض المقامة عليهم منازلهم، وتسلمت 84 عائلة من الحي بلاغات ودعاوى الإخلاء.

وبين أن بنايات عائلة الرجبي المهددة تقع ضمن مخطط الجمعية الاستيطانية، بهدف السيطرة على 5 دونمات و200 متر مربع من حي الحارة الوسطى منطقة "بطن الهوى"، بحجة ملكيتها ليهود من اليمن منذ عام 1881، رغم أنها مقسمة إلى 6 قطع من الأراضي وأرقامها (73-75-88-95-96-97)، وتدّعي الجمعية أن المحكمة الإسرائيلية العليا أقرت ملكية اليهود من اليمن لأرض بطن الهوى.

ونوه البيان إلى أن الأرض مقام عليها حوالي 35 بناية سكنية، وجميع سكانها يعيشون في الحي منذ عشرات السنين، بعد شرائهم الأراضي والممتلكات من أصحابها السابقين بأوراق رسمية.

وتقول صحيفة هآرتس، إن هذا الحكم سيمهد لإجلاء المزيد من العائلات الفلسطينية بالمنطقة، في ظل محاولات الجمعية الاستيطانية لإخلاء حوالي 700 فلسطيني من منازلهم بحجة أنها مناطق يهودية.

ويأتي ذلك تزامنًا مع إصدار بلدية الاحتلال، قرار مماثل يقضي بإخلاء 9 منازل في حوش "النيرسات" في حي باب السلسلة بالقدس القديمة، بحجة "خطورة البناء القائم".

وعلقت طواقم البلدية قرارات الإخلاء على منازل الحوش، حيث ذكرت بأن المباني خطرة ، ويجب إغلاقها بشكل فوري، وذلك بالاستناد إلى قانون "المباني الخطرة لسنة 1980".

وأبلغت طواقم البلدية التي جاءت الى الحوش وقامت بفحص المباني، إلى وجود 5 منازل بحاجة لترميمات فورية، ومن الممكن اصدار قرارات إخلاء لساكنيها.

وأمهلت البلدية العائلات لمدة 30 شهرًا لترميم المنازل، وفي حال عدم تنفيذ قرار الترميم ستفرض غرامات مالية على العائلات.

وظهرت قبل عدة أيام تشققات في جدران وأسقف منشآت الحي، وانهيارات أرضية واسعة وتدفق المياه من الأرضيات في حوش "النيرسات" في باب السلسلة داخل القدس القديمة، نتيجة الحفريات الإسرائيلية أسفل المنطقة لشق أنفاق في المنطقة.