"اعمار الخليل" تنجح بإخلاء المستوطنين من مبنى ال عرفه في البلدة القديمة في الخليل

الخليل- "القدس" دوت كوم- نجحت لجنة اعمار الخليل بناء على المتابعات القانونية الحثيثة التي قامت بها من خلال وحدتها القانونية ضد اقتحام المستوطنين لمبنى عبد الحي عرفه الواقع في سوق القزازين من البلدة القديمة من الخليل والتي استمرت حوالي عامين تمكنت من اخلاء المستوطنين من المبنى المذكور، وبناء عليه تم عمل زيارة للمبنى من قبل محامي لجنة اعمار الخليل و الجهات المختصة وتم التاكد من تنفيذ القرار واخلاء المستوطنين من المبنى بشكل فعلي.

ويذكر بان المنزل المذكور هو منزل خالي بسبب منع سلطات الاحتلال من ترميمه واسكانه، وهو منزل يقع في الطابق الثالث من مبنى تغلق سلطات الاحتلال بوابته الرئيسية وتمنع دخول الفلسطينيين اليه وقد قام المستوطنون باقتحامه في العام 2018 بعد قيامهم بخلع وتكسير ابواب المبنى ودخول عشرات المستوطنين بشكل همجي شرس مدججين بالاسلحة، وقد قاموا بتغيير بعض المعالم الداخلية للمبنى،ووضع اثاث وشعارات، وعليه فقد طلب محامي لجنة اعمار الخليل المتابع للقضية من الجهات الاسرائيلية المختصة وبعد التأكد من اخلاءه الايعاز للمستوطنين باعادة الحال الى ما كان عليه قبل اقتحام المبنى ليتم اغلاق وانهاء الملف.

وجديرا بالذكر بان البلدة القديمة تشهد تسارعا في الانتهاكات والاعتداءات التي ينفذها المستوطنون بحق ممتلكات المواطنين الفلسطينيين وخاصة تلك الواقعة في المناطق التي اعلن عنها الاحتلال الاسرائيلي كمناطق مغلقة منذ عشرين عاما.

وقد اشار المدير العام للجنة اعمار الخليل السيد عماد حمدان بان هذه القضية كانت من اصعب القضايا التتي تتابعها اللجنة بسبب وجود المبنى في منطقة مغلقة بامر عسكري ومحاذية لبؤرة استيطان الحسبة(ابراهام افينو) وان الكشف على اعتداءات المستوطنين على المبنى لم يكن بالامر السهل واحتاج الكثير من الوقت والجهد، مضيفا بان لجنة الاعمار مستمرة في التصدي لاي اعتداءات تتم من قبل الجانب الاسرائيلي ومستوطنيه على اهالي البلدة القديمة وممتلكاتها من اجل الحفاظ على هويتها من التهويد واعادة الحقوق لاصحابها.