المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية يرفض تسليم مواد التحقيق لمحامي نتنياهو

القدس - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - رفض المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي ماندلبليت اليوم الأحد تسليم كافة مواد التحقيق المتعلقة بقضايا الفساد ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لمحامي الدفاع عنه، على الرغم من أنه لم يتم تقديم لوائح الاتهامات ضده إلى المحكمة.

وقال ماندبليلت في بيان " تنص المادة 74 من قانون الإجراءات الجنائية المتعلقة بتزويد المدعى عليه كافة مواد التحقيق التي تم جمعها في قضيته، عندما يتم تقديم لائحة الاتهام ضده بالفعل إلى المحكمة المختصة".

وأضاف "بناء على ذلك، طالما لم يتم تقديم لائحة الاتهام فعليا، فأن المحكمة المختصة لا تطبق هذا القرار".

وأشار ماندبليلت في بيانه إلى أن هذه المواد تشمل جميع تحقيقات المشتبه به ومئات شهادات الشهود، وعشرات الألاف من صفحات سجلات التحقيق والمواد والتسجيلات والمذكرات، والتي تشكل جوهر مواد التحقيق في ملفات نتنياهو.

ووجه ماندلبليت رسالة جوابية إلى نتنياهو ردا على مطالب الأخير باستلام مواد التحقيق الخاصة به كاملة.

وأشار المستشار القضائي في رسالته إلى أنه قام بدراسة الطلب الذي تقدم به نتنياهو، ووجد أنه لا يستطيع نقل هذه المواد إلى محامي نتنياهو في هذه المرحله.

وأكد أن هيئة الدفاع عن نتنياهو أطلعت على مضمون مواد التحقيق خلال عقد جلسات الاستماع التي أجريت قبل اتخاذ القرار النهائي بتقديمه للعدالة، وكذلك الحال بالنسبة لطلب الحصانة الذي تقدم به نتنياهو للكنيست الإسرائيلي.

وأوضح ماندلبليت أن المحامين عن نتنياهو قدموا أدلة مضادة لمواد التحقيق على مدار أربعة أيام من جلسات الاستماع.

رئيس الحكومة هاجم قرار المستشار القضائي للحكومة بقوله :" من يستمر بعدم الشفافية يريد على ما يبدو التوصل لنتيجة معروفه سلفا".

وأضاف نتنياهو:" كيف يمكن المحاربة لتبيان الحقيقة في وقت يخفون فيه مواد التحقيق التي تشهد على تلفيق سوابق قضائية لم يسبق لها وجود في تاريخ البشرية؟".

وكان ماندلبليت قد وجه اتهامات بالفساد لنتنياهو في قضايا تتعلق بالاحتيال وخيانة الأمانة والرشوة في نوفمبر الماضي.

وفي أعقاب ذلك، طالب نتنياهو من رئيس الكنيست حصوله على الحصانة البرلمانية لمنع محاكمته في التهم الموجهة ضده في الأول من الشهر الحالي.