زراعة غزة تفند ادعاءات الاحتلال بشأن رش المبيدات الزراعية

غزة- "القدس" دوت كوم- فندت وزارة الزراعة في قطاع غزة، اليوم الأحد، ادعاءات الاحتلال، بشأن رش المبيدات الضارة على أراضي المزارعين شرق القطاع.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن المعلومات التى نشرتها بعض وسائل الاعلام، على لسان ما يسمى "بالمنسق الاسرائيلي" والمتعلقة برش المبيدات تحمل معلومات مغلوطة، وأن جميع المعلومات فيها، غير صحيحة ولا تمت للواقع بشيء.

وأشارت الوزارة إلى أن ما يسمى "المنسق" يحاول تبرير جريمة رش المبيدات الضارة على الشريط الحدودي العنصري شرق قطاع غزة، موضحةً أن المزارعين يتكبدون جراء هذا الاعتداء المتكرر خسائر فادحة، ذلك نتيجة الضرر المتعمد الذي يلحقه الاحتلال بمزروعاتهم.

وأكدت أن "مصدر المعلومات الموثوق هو فقط ما تنشره (أي الوزارة)، وأن رش المبيدات حقيقة معلومة لا يغطيها كذب المواقع الصهيونية ولا يحجبها ولا يبررها عاقل أو منصف، وهي تحدث كل عام بمعدل ثلاث مرات على أقل تقدير وتتم فوق أراضينا المزروعة وقبل حصادها بفترات قليلة".

وأشارت إلى أن كل المزروعات المتضررة هي عبارة عن خضروات وحبوب، مؤكدةً أن لديها وثائق رسمية تم توثيقها من المواقع التي يتم فيها الرش.

وجددت الوزارة التأكيد على أن الاحتلال يتعمد رش المبيدات في فترة الصباح وحين تكون الرياح متجهة من الشرق إلى الغرب لتضمن وصول جميع المبيدات إلى كافة الأراضي داخل غزة ولا تصل إلى الأراضي المزروعة داخل السياج (أي للمستوطنين).

وذكرت أن المنطقة المستهدفة تزيد مساحتها عن 25% من مساحة الأراضي الزراعية في غزة، ما يدل على تهديد مباشر وخطير على الأمن الغذائي برمته.

وكانت وزارة الزراعة حصرت الأضرار الأولية للمزارعين بنحو 500 ألف دولار نتيجة تعمد الاحتلال بشكل متكرر فتح سدود مياه الأمطار، الأمر الذي أدى لغمر وانجراف التربة في بعض المناطق، وإتلاف كامل لمحاصيل كالبطاطس والبصل، بالإضافة للمحاصيل الحقلية المختلفة المزروعة في هذه الأراضي.

439ec8ce-67e3-436f-a0f2-ff78318f977b

54056fee-4367-496a-bafb-70a2f4a7ca43