شركة أمريكية تستعد لإطلاق تكنولوجيا جديدة لتحديد أماكن الأجهزة داخل المباني

سان فرانسيسكو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - جمعت شركة التكنولوجيا الناشئة الأمريكية "نكست ناف" 120 مليون دولار من خلال بيع جزء من أسهمها أو الاقتراض لبدء إطلاق تكنولوجيا جديدة تساعد في تحديد أماكن الأشخاص في المباني العملاقة بدون الحاجة إلى التكنولوجيا السائدة لتحديد الموقع عبر الأقمار الاصطناعية "جي.بي.إس".

طورت الشركة التكنولوجيا المعروفة باسم "نظام الإرشاد في المدن الكبرى" أو (متروبوليتان بيكون سيستم" والذي يمكنه تحديد موقع أجهزة مثل الهواتف الذكية أو الطائرات المسيرة أو حتى السيارات ذاتية القيادة في الأماكن المغلقة أو في المناطق الحضرية والتي قد لا تتوافر فيها خدمات "جي.بي.إس".

وأشار موقع "تك كرانش" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أنه يجب إضافة البنية التحتية للتكنولوجيا الجديدة إلى أبراج شبكات الهاتف الخلوي، حيث تستخدم تكنولوجيا تحديد الموقع إشارة الهواتف الخلوية وليست إشارات الأقمار الاصطناعية مثل "جي.بي.إس".

وقال جانش باتابريامان الشريك المؤسس ورئيس شركة "نكست ناف" إن التقنية الجديدة تركز على تحديد "ارتفاع زاوية" أي جهاز للوصول إلى موقعه.

وذكرت الشركة الأمريكية أنه في يمكن لتكنولوجيا "جي.بي.إس" تحديد موقع الهاتف الذكي أو غيره من الأجهزة أفقيا، وفي حين يمكن أن تساهم تقنية الاتصال اللاسلكي واي فاي أو بلوتوث في تحديد الموقع داخل الأماكن المغلقة أفقيا، فإن تكنولوجيا متروبوليتان بيكون سيستم تضيف بعدا رأسيا أو "البعد زد " إلى وسائل تحديد الموقع، وهو ما يعني أنه يمكن للتكنولوجيا الجديدة تحديد موقع أي جهاز أو شخص داخل نطاق لا يزيد عن 3 أمتار داخل أي مبنى متعدد الطوابق.

يذكر أن "نكست ناف" بدأت توفير تكنولوجيا متروبوليتان بيكون سيستم في منطقة "باي إيريا" بمدينة سان فرانسيسكو وواشنطن دي سي بالولايات المتحدة وتعتزم استخدام الأموال الجديدة لتوسيع شبكتها لتشمل أكبر 50 سوقا في الولايات المتحدة في إطار جهودها للاستفادة من الشروط الجديدة لهيئة الاتصالات الاتحادية الأمريكية.