دراسة يابانية تهدف إلى تحسين أداء الروبوت في مجال رعاية المرضى

سان فرانسيسكو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- يقول باحثون في اليابان إن الروبوت أصبح له دور بالغ الأهمية في رعاية المرضى.

ومن أجل تحسين قدرة الروبوتات في مجال التمريض، قام الفريق البحثي بتطوير طريقة جديدة للتحكم في الروبوتات تسمح لها بتقليد الحركات البشرية في مواقف مثل تحريك المرضى ونقلهم من مكان لآخر.

ويقول الباحث تشانجان جيانج المتخصص في مجال الهندسة الميكانيكية بجامعة ريتسوميكان اليابانية: "نقص أطقم التمريض في الآونة الأخيرة أصبح مشكلة اجتماعية خطيرة ناجمة عن تراجع أعداد المواليد وارتفاع مستوى أعمار السكان".

وأفاد الموقع الإلكتروني "فيز دوت أورج" المتخصص في مجال التكنولوجيا أن فريق الدراسة طور تقنية جديدة للتحكم في حركة ذراع روبوتية متخصصة في العناية بالمرضى لا تؤدي إلى نفس الحركات الحادة أو الاحتكاكات التي تنجم عن الأذرع الروبوتية التقليدية.

وأوضح: "بدلا من الاحتكاك التقليدي الناجم عن الإمساك بالمرضى استعدادا لنقلهم، تعتمد الذراع الجديدة على الطاقة الكامنة التي تقلل من المعاناة التي يمكن أن يتعرض لها المرضى أثناء تحريكهم على فراش المرض".