بينيت يصدر أوامر تقييدية لناشطين يساريين إسرائيليين في الضفة الغربية

رام الله - القدس دوت كوم - ترجمة خاصة - أصدر نفتالي بينيت وزير الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، أوامر تقييدية ضد عدد من الناشين اليساريين الإسرائيليين الذين ينشطون في مناطق الضفة الغربية.

وبحسب قناة 12 العبرية، فإن القرار اتخذ بالتنسيق مع قيادة الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، وكذلك الشرطة. مشيرةً إلى أنه يستهدف ما يسمى الناشطين الأناركيين اليساريين.

ويعتبر أولئك نشطاء من اليسار الذين يوصفون في إسرائيل بـ "اليسار المتطرف" ويعملون أسبوعيًا بحضور أجانب في الضفة الغربية، والقيام بأعمال "استفزازية" و "عنيفة" ضد الجنود الإسرائيليين في مناطق مثل بلعين ونعلين وقدوم والنبي صالح. وفق القناة.

وقال بينيت "لا أحد لديه الحق في إيذاء جنودنا، والمس بأمن الدولة باسم حرية التعبير والتظاهر، لقد حان الوقت لوقف هذه الاستفزازات الرخيصة لهؤلاء الفوضويين، واتخاذ إجراءات صارمة ضد أولئك الأعداء المحليين، لقد انتهت لعبة السيرك".

وردًا على ذلك قال عضو الكنيست عن القائمة المشتركة عوفر كاسيف، إن هذا الأمر مجرد إعلامي وانتخابي، وعمل علاقات عامة، ومحاولة لإظهار أن النشطاء المناهضين للاحتلال يتصرفون بعنف. داعيًا أولئك الناشطين إلى مواصلة كفاحهم.