قُبيل مشاركته باحتفالات الطائفة الأرمنية.. الرئيس يزور الفندق المحاط بجدار الفصل في بيت لحم

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج -زار الرئيس محمود عباس، مساء السبت، الفندق المحاط بالجدار في بيت لحم "وولد أُوف هوتيلز" فور وصوله إلى المدينة للمشاركة في احتفالات الطائفة الأرمنية بعيد الميلاد المجيد، وقال: إن الفندق يمثل وزارة سياحة فلسطينية متنقلة تساهم في إيصال الرسالة الفلسطينية بشكل فني مبدع بإبداع القائمين عليه (...) إنه يمثل إنجازاً مهماً في إيصال الرسالة الوطنية الفلسطينية.

ورافق الرئيس عباس في زيارته الفندق رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج ومحافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد ونبيل أبو ردينة، وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الرئاسة ووزيرة السياحة والآثار رلى معايعة وعدد من كبار المسؤولين الفلسطينيين، فيما كان في استقبال الرئيس والوفد المرافق له مدير عام فندق وولد أُوف هوتيلز وسام سلسع.

وتجول الرئيس عباس داخل الفندق، واطلع على أقسامه وغرفه المختلفة التي تعكس حوانب مختلفة من الحياة الفلسطينية والمعاناة في ظل الاحتلال الإسرائيلي وسياسات القمع والفصل العنصري التي تنفذها سلطات الاحتلال، فيما قدم سلسع للرئيس عباس شرحاً مفصلاً عن الفندق وأعماله الفنية للفنان البريطاني الشهير عالمياً بانكسي، التي كان آخرها لوحة جرح بيت لحم (Scar of Bethlehem) التي رسمها بمناسبة حلول الأعياد الميلادية المجيدة للفت الأنظار لما تعانيه مدينة السيد المسيح عليه السلام من ظلمٍ وحصارٍ بفعل الجدار العنصري وإجراءات الاحتلال.

كما أطلع سلسع الرئيس على متحف الفندق الذي يروي بطريقةٍ فنيةٍ تاريخ القضية الفلسطينية منذ بدء الحركة الصهيونية التخطيط لإقامة دولة الاحتلال، مروراً بالنكبة والنكسة والانتفاضتين الأُولى والثانية، ومواصلة إسرائيل سياسات التوسع الاستيطاني العنصري.

وفي ختام الزيارة، قدم سلسع وإدارة الفندق هديةً للرئيس محمود عباس عبارة عن قطعة فنية للجدار العنصري من إبداعات الفنان بانكسي باسم "الجدار المهزوز"، للتأكيد على أن الجدار العنصري في فلسطين سيزول.