الروزنا تختتم مشاركتها في معرض بهولندا بالترويج للسياحة الريفية

القدس– "القدس" دوت كوم- زكي أبو الحلاوة- اختتمت جمعية الروزنا للتراث المعماري، مؤخراً، مشاركتها في جناح وزارة السياحة والآثار الفلسطينية في معرض فاكنتي بايرز ( Vakantie Beurs) في منطقة اوترخت بهولندا، الذي يعتبر من أهم المعارض السياحية عالمياً، ويجمع المئات من المهتمين في السياحة من دول العالم.

وتمثلت طبيعة مشاركة الروزنا في مشاركة وفد من المناطق الريفية من جنين ورام الله والقدس.

وتخللت المعرض عروض حية من صناعة القش، وعرض موسيقى كشفي، إضافةً إلى تحضير القهوة العربية والحلويات الفلسطينية بالتعاون مع الجالية الفلسطينية المقيمة في هولندا.

من جانبه، أشار رائد سعادة، رئيس مجلس إدارة الروزنا، إلى ضرورة توسيع دائرة الاستفادة من إمكانيات السياحة في فلسطين، لهذا تسعى الروزنا من خلال المشاركة بهذا المعرض إلى جذب الضيوف والزوار ليتعرفوا على الريف الفلسطيني، من حيث التنوع الثقافي والتراثي والبيئي والحضاري، حتى تعم الفائدة من السياحة على مجمل أهالي فلسطين.

وأوضحت مديرة الجمعية مي عابدين أن مشاركة الجمعية لهذا العام تأتي ضمن مشروع "فلسطين حكاية وضيافة" الممول من الاتحاد الأُوروبي وبالشراكة مع وزارة السياحة والاثار الفلسطينية وهيئات الحكم المحلي، من خلال تحضير وعرض مجموعة من الرزم السياحية بهدف الترويج للسياحية الريفية والمجتمعية في فلسطين.

بدوره، بيّن ماجد إسحق، مدير عام التسويق والإعلام في وزارة السياحة والآثار الفلسطينية، ومسؤول جناح فلسطين في المعرض المذكور، أن الجناح الفلسطيني كان مميزاً لهذا العام، بمشاركة مجموعةٍ من مكاتب السياحة الفلسطينية، وجمعية الروزنا التي كانت لها إضافة نوعية من خلال إظهار التقاليد والتراث الفلسطيني بعروض حية لصناعة القش المهددة بالانقراض في فلسطين وإبراز المأكولات والموسيقى التقليدية.