اشتية يفتتح فندقاً ويضع حجر الأساس لأربعة: سنفتح أراضي الدولة والأوقاف للمشاريع

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- وضع رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، السبت، حجر الأساس لأربعة فنادق في بيت لحم وبيت ساحور، وافتتح فندق برادايس بريميوم في بيت لحم.

وقال اشتية في كلمةٍ له: "إن همّنا، وعلى رأسنا الرئيس أبو مازن، أن تكون بيت لحم نموذجاً جدياً وحقيقياً من أجل التطوير والتنمية، لأننا نريد أن نجعل من بيت لحم نموذجاً يُحتذى به، فهذه المدينة لا يوجد مثلها في العالم أجمع، فهي التي احتضنت ميلاد رسول المحبة والسلام عيسى بن مريم عليه السلام، وبالتالي نحن نحتفل اليوم في بيت لحم بوضع حجر الأساس لأربعة فنادق، وهي مناسبة مهمة جداً".

وأشار إلى استعداد العديد من المستثمرين للمشاركة في هذه المشاريع، "وكل يوم نتلقى طلبات لإقامة مشاريع استثمارية"، معلناً أن "الحكومة والسلطة بشكل عام ستفتح كل أراضي الدولة وأراضي الأوقاف الإسلامية للمشاريع، ما يعزز الصمود، وإيجاد فرص عمل للناس، وهذا هم كبير لدينا، وهذا جزء من العناقيد الاقتصادية التي تسعى الحكومة لإقامتها، ومن بينها العنقود السياحي في بيت لحم، وإن إقامة 1500 غرفة فندقية جديدة من خلال هذه الفنادق الأربعة دليل على ذلك".

من جانبها، قالت وزيرة السياحة والآثار رلى معايعة: إن الحدث اليوم كبير للغاية، وهي أول مرة يتم فيها تدشين أربعة فنادق مرة واحدة، ما يدل على مدى الاهتمام بالقطاع السياحي في فلسطين وبيت لحم تحديداً،

‎مشيرةً إلى أن نسبة عدد السياح الذين وصلوا إلى فلسطين عام 2019 كان في ازدياد، وأيضا نسب الإقامة، مبينةً أنه في أوقات الذروة، تحديداً أشهر نيسان وأيار وأيلول وتشرين الأول، كان هناك نقص في أعداد الغرف الفندقية، ليس فقط في مدينة بيت لحم، وإنما في فنادق فلسطين، وهذا كان المساهم الأكبر والطبيعي لتشجيع المستثمرين بالاستثمار في القطاع الفندقي.

من جانبه، قال رئيس جمعية الفنادق العربية في فلسطين إلياس العرجا: "انطلاقاً من الحاجة إلى غرف فندقية إضافية نتيجة زيادة السياح الوافدين للمدينة، بُذلت مساعٍ حثيثة من قبل الجهات ذات العلاقة لتشجيع رجال الأعمال والمستثمرين لتطوير القطاع السياحي".

وأوضح أن الفنادق الأربعة التي وضع حجر الأساس لها هي: سانت إلياس في بيت ساحور، وسانت مايكل، والطلة الجميلة، وسانت جوزيف إليت في مدينة بيت لحم.

من ناحيته، قال صاحب فندق برادايس جورج أبو عيطة: "35 عاماً ونحن نبذل قصارى الجهود نحو تطوير الواقع السياحي، ومن خلال افتتاح الفندق نسجل النجاحات في بناء الوطن ودفع عجلة الاقتصاد عصب الحياة السياحية في بيت لحم".

وأشار إلى أنهم حرصوا خلال سنوات العطاء على المشاركة الخارجية، التي شكلت نقطة مضيئة على الخارطة السياحية العالمية.

وشارك في حفل وضع حجر الأساس وزيرا الاقتصاد الوطني خالد عسيلي، والحكم المحلي مجدي الصالح، ورئيس سلطة الأراضي الوزير موسى شكارنة، ورئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، ورئيس بلدية بيت ساحور ورئيس بلدية بيت جالا وعدد من رجال الأعمال.

وفي سياق آخر، قام اشتية بجولة تفقدية لجمعية راهبات المحبة مار منصور (القريش) في مدينة بيت لحم.

وتجول اشتية في أقسام الجمعية، مطلعاً على العمل الذي تقوم به وأهم احتياجاتها، والتقى الأطفال النزلاء لدى الجمعية، بحضور محافظ بيت لحم كامل حميد، ووزيرة السياحة والآثار رلى معايعة، ووزيري الاقتصاد الوطني والحكم المحلي ورئيس سلطة الأراضي.

وقال اشتية: "هذه المؤسسة عريقة عمرها 150 عاماً، وما رأيناه منها، من رعاية أطفال عاشوا ويعيشون في ظروف استثنائية غير طبيعية، مشهد في قمة الإنسانية، ويؤكد اللحمة المجتمعية".

وأضاف: "نحن في الحكومة سنقدم للجمعية كامل الدعم والإسناد، لما تقوم به من عمل نبيل، ونؤكد أن ما تقوم به مكمل لدورنا".

وجاءت جولة اشتية في سياق مشاركة السلطة الفلسطينية باحتفالات عيد الميلاد المجيد حسب التقويم الأرمني.