مكتب هندسي ألماني: لا نريد عربا!

رام الله-"القدس"دوت كوم- تلقى شاب مصري رسالة غريبة من مكتب "GKK" الهندسي المعروف في برلين، وذلك بعد أن تقدم بطلب تدريب فيها، لتصله رسالة محتواها "لا عرب، لو سمحت". واتضح فيما بعد أن رسالة البريد الإلكتروني تم إرسالها من حساب رئيس المكتب المعماري إلى المستلم الخطأ، لتجد الشركة نفسها في موقف صعب دون القدرة على التوضيح.

وقد قام الشاب بنشر الرسالة على "فيسبوك"، لتنفجر بعدها الرسائل والتعليقات ضد الشركة المعمارية، فيما بررت الأخيرة موقفها بـ"سوء الفهم"، مضيفة أن الوظيفة كانت تعنى بمشروع في الصين، وهناك حاجة إلى متحدث باللغة الصينية.

وأضافت الشركة في بيان لها أنها قامت بالاعتذار للشاب عبر الهاتف، ودعته لمقابلة تدريب، فيما أكدت على أن لديها موظفين من تسع دول مختلفة، وهي تنشط في ثلاث قارات.

وقد قال ضابط مكافحة التمييز في مجلس شيوخ برلين للتعليم والشباب والأسرة، درويش هيزارسي، لصحيفة "تاغسشبيغل" في برلين إنه قد أُبلغ بالحادث بالفعل، مضيفاً: "هذا يظهر الوجه القبيح للعنصرية في الحياة اليومية".

يذكر أن الشاب حاصل على درجة البكالوريس في الهندسة المعمارية من جامعة المنصورة في مصر، ويدرس حالياً للحصول على شهادة الماجستير في جامعة أنهالت للعلوم التطبيقية في ديساو.