لافروف: الاتفاق على الوثائق الختامية لمؤتمر برلين حول ليبيا

موسكو- "القدس" دوت كوم- (د ب ا) أعلن وزير الخارجية الروسي في حكومة تصريف الأعمال، سيرجي لافروف، أنه تم الاتفاق على الوثائق الختامية لمؤتمر برلين حول ليبيا وأنها لا تتعارض مع قرارات مجلس الأمن في الشأن الليبي.

وقال لافروف في المؤتمر الصحفي حول نتائج الدبلوماسية الروسية في عام :2019 "بالنسبة لمؤتمر برلين، فقد أيدنا تلك المبادرة منذ البداية، لأنه كلما زاد عدد الدول الراغبة في مساعدة الليبيين في تهيئة ظروف تسوية الأزمة، كلما كان أفضل"،بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وأضاف لافروف، أن سبب الأزمة الليبية الأساسي هو سياسة حلف شمال الأطلسي(ناتو) بعد بدء الأحداث عام 2011.

وتابع لافروف بشأن الوضع الليبي: "الهدنة في ليبيا لا تزال قيد الاحترام وموسكو تأمل أن تستمر". كما أكد لافروف مشاركته في مؤتمر برلين حول ليبيا. ورحب لافروف بمؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية واعتبر أن موسكو جاهزة وستقوم بكل ما يلزم للوصول إلى اتفاق ايجابي لكل الفرقاء في ليبيا وأهمها الاتفاق على وقف إطلاق النار.

وشدد لافروف أن من المهم ألا يكرر أطراف النزاع في ليبيا الأخطاء وألا يطرحوا شروطا إضافية بعد مؤتمر برلين.

وبدأ في الثاني عشر من الشهر الجاري وقف لاطلاق النار دعت إليه تركيا وروسيا في القتال الدائر منذ نيسان /ابريل الماضي بين قوات حكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليا وقوات حفتر التي تحاول دخول العاصمة طرابلس لتطهيرها ممن تصفهم بـ"الإرهابيين".