أمريكا تعتزم إصدار سندات أجل20 عاماً لتمويل العجز المتزايد

واشنطن- "القدس" دوت كوم-(د ب أ) كشف تقرير إخباري، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة تعتزم إصدار سندات لأجل عشرين عاما، خلال النصف الأول من العام الجاري، في إطار سعي الحكومة الأمريكية إلى تمويل معدل العجز المتزايد في الموازنة.

ولطالما طالبت شركات الاستثمار بإصدار أورق مالية آمنة ولآجال أطول، والتي تجلب بعض العائدات الإسمية. وناقش مسؤولون يابانيون إضافة أوراق مالية لأجل 50 عاما، وهو ما اختارت نقيضه الولايات المتحدة بحسب إعلانها، وذلك وفقا لما أوردته وكالة أنباء "بلومبرج".

ونقلت الوكالة عن لو جراندال، كبير المحللين الاقتصاديين بشركة "رايتسن أي سي أيه بي ال الم" للخدمات المالية في نيويورك: "تناسب السندات أجل 20 عاما على نحو أكثر سهولة هيكل السوق القائم بالفعل." مضيفا: " هذه طريقة للاستفادة من أسعار الفائدة على المدى الطويل، والتي تعد قليلة بالمعايير التقليدية ، دون تقديم ورقة جامحة مثل سندات الآجال البعيدة، والتي من شأنها أن تسبب مزيدا من الألم".

ويصل معدل الفائدة على سندات أجل 30 عاما التي صدرت في وقت سابق، ولا يزال باقي على استحقاقها 20 عاما، إلى 2,15 في المئة، أي أن السندات الجديدة ستقدم عائدا كبيرا مقارنة بالأوراق الأخرى.

ويبلغ حجم العائد على السندات اليابانية أجل 20 عاما 0,31 في المئة وعلى السندات الألمانية 0,07 في المئة. ومن المتوقع أن تشهد السندات الأمريكية الجديدة إقبالا من المستثمرين المحليين، دون الدوليين الذين يفضلون السندات ذات آجل أقصر.

وبلغ متوسط ما اشتراه المستثمرين الأجانب أقل من 9 في المئة من السندات الأمريكية أجل 30 عاما التي جرى بيعها في عام 2019.