عدلة جورج الرنتيسي

من آمن بي وإن مات فسيحيا

بيرزيت - ينعى ابناء الفقيدة سليمان وجريس وحنا وجاسر وجمال وناصر وكريماتها ريما ونادية وسناء وعائلاتهم وعموم آل جاسر وآل الرنتيسي وحامولة آل عبدالله عامة وأقرباؤهم وأنسباؤهم في الوطن والمهجر فقيدتهم الغالية المرحومة

عدلة جورج الرنتيسي (ام سليمان)

زوجة المرحوم حرب سليمان جاسر

التي انتقلت إلى الأمجاد السماوية صباح يوم الخميس ١٦/١/٢٠٢٠ عن عمر يناهز ٨٦ عاما قضتها في أعمال البر والتقوى متممة واجباتها الدينية والدنيوية وسيتم تشييع جثمانها الطاهر يوم غد الجمعة ١٧/١/٢٠٢٠ في تمام الساعة الثانية والنصف ظهرا من بيتها الكائن في بيرزيت ومن ثم الى كنيسة الروم الأرثوذكس في بيرزيت ومن ثم الى مثواها الاخير في مقبرة البلدة. هذا وسيقام قداس وجناز الثالث والتاسع لراحة نفس الفقيدة يوم الجمعة ٢٤/١/٢٠٢٠ الساعة الثالثة بعد الظهر في كنيسة الروم الأرثوذكس.

تقبل التعازي لمدة ثلاثة أيام في قاعة البروتستانت من الساعة الرابعة حتى الساعة التاسعة مساء. لا أراكم الله مكروها بعزيز.