وفد من فتح يتوجه إلى دمشق للقاء المسؤولين في سوريا

رام الله- "القدس" دوت كوم- توجه وفد من منظمة التحرير، اليوم الخميس، إلى دمشق للقاء المسؤولين في سوريا لبحث آخر التطورات على صعيد القضية الفلسطينية.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة واصل أبو يوسف: إن الوفد يضم إلى جانبه عزام الأحمد عضو اللجنتين التنفيذية للمنظمة والمركزية لحركة فتح، التي يترأسها الرئيس محمود عباس.

واعتبر أبو يوسف، أن الزيارة تكتسب أهمية "في ظل المخاطر التي تمر بها القضية الفلسطينية جراء المواقف الأمريكية المعادية وممارسات الاحتلال على الأرض عبر البناء الاستيطاني ومصادرة الأراضي في الضفة الغربية والقدس".

وقال: إن "تواصل الزيارات مع دمشق ولقاء المسؤولين في الخارجية السورية أمر مهم من أجل تنسيق المواقف ومواجهة كافة التحديات التي يتعرض لها الجانبان الفلسطيني والسوري".

وأوضح أبو يوسف، أن الوفد سيلتقي الفصائل الفلسطينية في دمشق، بالإضافة إلى حضور احتفالات انطلاق الثورة الفلسطينية الـ55 والاطلاع على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشونها وبحث سبل التخفيف من معاناتهم.

وكان مخيم اليرموك جنوب دمشق يؤوي أكبر عدد من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، إذ كان يقطنه قبل بدء الحرب في سوريا عام 2011 قرابة 160 ألف لاجئ قبل أن يهاجر أغلبهم بسبب ويلات العنف.