لويس تطلع على الأوضاع في قلقيلية وتبحث آلية استمرار عمل مستشفى الوكالة

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري– التقى اللواء رافع رواجبة، محافظ محافظة قلقيلية، مع مديرة شؤون وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في الضفة الغربية غوين لويس والوفد المرافق لها الذي ضم، د.عدنان قرمش، رئيس برنامج الصحة، ود. خلدون غشاش، مدير مستشفى الوكالة، وكاظم أبو خلف، مسؤول العلاقات العامة، وهنادي أبو طاقة.

واستعرض رواجبة للوفد معاناة محافظة قلقيلية من الإجراءات الاحتلالية الظالمة، التي تتمثل بجدار الضم والتوسع العنصري والاستيطان واعتداءات المستوطنين المتكررة، مشيراً إلى أن الاحتلال ومع بداية هذا العام تمادى في تشديد الخناق على المحافظة وذلك من خلال قرارات مصادرة الاراضي والتي تزيد الوضع تعقيداً.

وأشار إلى أن الوكالة تحتاج إلى تضافر جهود الجميع لتبقى تقدم خدماتها للاجئين الفلسطينيين حتى تحقيق العودة، مضيفاً أن قوى الشر تعمل على إنهاء خدمات وكالة الغوث ليتمكن الاحتلال من إخفاء جريمته بحق الشعب الفلسطيني وجموع اللاجئين المنتشرين في العالم، لافتاً إلى انتصار دول العالم الحر لصالح وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، وذلك من خلال الانتصار في الأمم المتحدة بإعادة التفويض وتجديد ولايتها وتوفير الدعم المالي لتقوم بواجباتها الموكلة إليها، مشدداً على ضرورة العمل على تطوير مشفى الوكالة في قلقيلية ورفده بالكادر المؤهل.

من جهتها، أشارت لويس إلى أن العام الماضي كان عاماً له تداعياته الخطيرة على تجفيف منابع الدعم للوكالة، معربةً عن سعادتها بالقرار الذي اتُّخذ في الأمم المتحدة بالتصويت بالأغلبية، مضيفةً أن الوكالة تبحث عن مصادر تمويل لسد العجز في الموازنة، شاكرة المؤسسات الفلسطينية التي تعاونت مع الوكالة لاستمرار بقائها.

وجرى خلال الاجتماع بحث عدة قضايا تتعلق بعمل مستشفى الوكالة واستمرار خدماته.