حفل تكريم لذوي شهداء الحركة الأسيرة والأسرى القدامى والمرضى

نابلس- "القدس" دوت كوم-عماد سعاده- نظّمت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى، بالتعاون مع هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، اليوم الاربعاء حفل تكريم لذوي شهداء الحركة الأسيرة والأسرى القدامى والمرضى، وذلك على شرف الذكرى الثامنة والثلاثين لاعتقال الاسيرين كريم يونس وابن عمه ماهر يونس، اللذين يعتبران أقدم اسيرين في العالم.

واقيم حفل التكريم في قاعة الشهيدة لينا النابلسي في مبنى المحافظة، بحضور محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، ورئيس هيئة الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، ومنسق لجنة التنسيق الفصائلي نصر أبو جيش، وأمين سر حركة "فتح" جهاد رمضان، وممثل المؤسسات المختلفة الى جانب عائلات وذوي الاسرى.

والقيت خلال الحفل عدة كلمات ركزت على واقع ومعاناة الاسرى خلف القضبان، واشادت بدور ونضالات وصمود الاسرى، وثمنت صلابة ذويهم.

وفي ختام الحفل تم تكريم ذوي الشهداء والاسرى القدامى والمرضى تقديراً لصبرهم وصمودهم وتحديهم لابتزاز الاحتلال.