أمين عام "العمل الإسلامي" يوجه نداءً للأردنيين لإسقاط اتفاقية الغاز

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- دعا مراد العضايلة، أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي، أكبر الاحزاب نفوذاً بين الأُردنيين، أبناء الشعب الأردني برلماناً وأحزاباً ونقابات وعشائر ومؤسسات مجتمع مدني لتحقيق أوسع إجماع وطني على إسقاط اتفاقية الغاز التي وقعها الأُردن مع إسرائيل، وإسقاط كل من وقع عليها أو ساهم في إنفاذها.

ووقع الأُردن مع إسرائيل عام 2016 اتفاقية لاستيراد الغاز بقيمة 10 مليارات دولار لمدة 15 سنة، وبدأ الاردن باستقبال الغاز مطلع العام الجاري وسط رفض شعبي وبرلماني واسع، لكن الحكومة تجاهلت هذا الرفض ومضت في الاتفاقية.

وتدرك الحكومة أن البرلمان بطبيعة تركيبته الموالية له غير قادر على حجب الثقة عنها، كما تدرك أن المسيرات الشعبية والاعتصامات التي انطلقت في عمان والمحافظات لن تُجبرها على الرحيل حسب محللين.

وقال العضايلة في نداء مفتوح بُث على وسائل الإعلام بالفيديو إنه في الوقت الذي يرتفع فيه التهديد الإسرائيلي للدولة والنظام في الأردني بالتهديد بإسقاط الحكم الهاشمي، وفي الوقت الذي يعلن فيه الملك أن العلاقات مع إسرائيل في أسوأ أحوالها، وفي الوقت الذي يعلن فيه السفير الأمريكي لدى إسرائيل توماس فريدمان أن الوجود الأردني في الضفة الغربية هو احتلال، ويسمي الضفة المحتلة بـ"يهودا والسامرة" كتوطئة لإعلان ضمها، تبدأ بالحكومة باستقبال الغاز المسروق من أرضنا بفلسطين، لتدخل التطبيع في كل بيت بالإكراه، وتعطي مفتاح التحكم بالطاقة –وهو مجال استراتيجي حيوي– لإسرائيل، وتشتريه من الاحتلال الإسرائيلي بثلاثة أضعاف سعره العالمي.