الرئيس التونسي يمهل الأحزاب حتى بعد غد الخميس لتقديم مقترحاتها بشأن تشكيل الحكومة

تونس- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أمهل الرئيس التونسي قيس سعيد الأحزاب والكتل البرلمانية حتى بعد غد الخميس لتقديم مقترحاتها بشأن الشخصية المرشحة لتكوين الحكومة، بعد فشل الحكومة المقترحة من قبل الحبيب الجملي في نيل ثقة البرلمان.

وطالب الرئيس سعيد، في مراسلة رسمية، الأحزاب والكتل البرلمانية بتقديم الشخصيات المرشحة "مع بيان دواعي هذا الاختيار والمعايير التي تم اعتمادها في ذلك".

وكان الحبيب الجملي، مرشح حركة النهضة الاسلامية (الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية التي أجريت في تشرين أول/أكتوبر الماضي) قدم حكومة كفاءات مستقلة بسبب فشل مشاوراته مع الأحزاب لتكوين حكومة سياسية.

وصوت البرلمان يوم الجمعة الماضي بالأغلبية ضد منحها الثقة ليتم اللجوء إلى الفصل 89 من الدستور والذي يمنح المبادرة لرئيس الجمهورية من أجل ترشيح "الشخصية الأقدر" بالتشاور مع الأحزاب، في مدة 10 أيام حتى يبدأ مشاورات جديدة لتكوين حكومة.

وتنتظر تونس الحكومة العاشرة منذ سقوط حكم الرئيس الراحل زين العابدين بن علي في مثل هذا اليوم من عام 2011 لتبدأ بعدها انتقالها الديمقراطي.