الاحتلال يوقف العمل في مشروع استصلاح اراض شرق رام الله

نابلس-"القدس"دوت كوم- غسان الكتوت- أوقفت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الاثنين، العمل في مشروع تأهيل واستصلاح أراض وشق طرق زراعية تنفذه جمعية الاغاثة الزراعية في قرية المغير شرق رام الله، واستولت على آلية ثقيلة بحجة العمل في مناطق "ج".

وقال مدير برنامج تطوير الاراضي لدى الإغاثة الزراعية المهندس مقبل أبو جيش، إن قوات الاحتلال وصلت إلى مكان العمل في المشروع، وقامت بإيقاف العمل وصادرت الآلية عبر تحميلها على شاحنة عسكرية، قبل أن تنسحب من الموقع.

وأشار أبو جيش إلى أن الطرق الزراعية التي تم ايقاف العمل فيها هي جزء من مشروع يتم تنفيذه في قرى شمال غرب القدس وبلدة المغير في محافظة رام الله، ويتلخص العمل في تأهيل 400 دونم من الأراضي الزراعية وشق وتاهيل 2 كم من الطرق الزراعية، بهدف خدمة المزارعين وتعزيز صمودهم في المناطق الأكثر تضررا من الاحتلال.

وأضاف أن الإغاثة الزراعية تعمل بكل طاقتها من أجل خدمة الأراضي الزراعية والمزارعين، لما لهذه المشاريع من بالغ الأثر في دفع المزارعين للاستثمار في أراضيهم واستغلالها بالشكل الأمثل ومواجهة خطر الاستيطان.

وطالب أبو جيش كافة الجهات ذات العلاقة من مؤسسات حكومية ورسمية ومؤسسات حقوق الانسان بالعمل والضغط على الاحتلال من أجل وقف الاعتداءات على أراضي المواطنين، ووقف كافة أشكال الاستيطان والمصادرة وفقا للقوانين والمواثيق الدولية بهذا الخصوص.

كما طالب المؤسسات الرسمية والأهلية بمساعدة المزارعين في ظل الهجمة الاستيطانية الكبيرة التي يتم تنفيذها في الاراضي الزراعية، خصوصا في المناطق المسماة "ج".