قرار بهدم منزل عائلة الأسير القنبع في جنين

جنين-"القدس"دوت كوم- علي سمودي ـ أبلغت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد، عائلة الأسير أحمد جمال قنبع 29 عامًا، من مخيم جنين، بقرار هدم منزلها، حتى الثلاثاء المقبل.

وأوضح والد الأسير القنبع لـ"لقدس"، أنه تلقى إشعارًا من الاحتلال لتنفيذ أمر الإزالة والهدم ضد المبنى الذي أقام فيه ابنه الأسير أحمد المعتقل منذ تاريخ 17/1/2018 بتهمة الضلوع في العملية التي نفذها الشهيدان أحمد نصري جرار وأحمد اسماعيل جرار .

وكانت قوات الاحتلال هدمت منزل القنع بتاريخ24/4/2018 رغم أنها لاتملكه، حيث تعود ملكيته لعم الأسير محمد القنبع وهو من ذوي الإعاقة.

وأضاف قنبع: قمنا بإعادة بناء المنزل الذي يأوي أسرتنا المكونة من 8 أفراد، وفوجئنا بقيام الاحتلال باقتحام المنزل الجديد وأخذ قياساته وسط التهديدات بالهدم والتشريد"، مضيفا أن الاحتلال لم يتوقف عن استهداف عائلته عند اعتقال أحمد، فقد اعتقل 3 من أبناءه بشكل تعسفي وظالم.

واستنكر نائب المحافظ كمال أبو الرب، قرار سلطات الاحتلال بهدم منزل عائلة الأسير احمد جمال القنبع وذلك خلال قيام والد الاسير باطلاع ابو الرب على قرار قائد قوات جيش الاحتلال بهدم المنزل بحجة البناء في مكان البيت الذي كانت قوات الاحتلال قد هدمته.

وأوضح أبو الرب، أنه سيتم العمل مع عطوفة المحافظ اللواء أكرم الرجوب لمخاطبة الجهات ذات العلاقة في السلطة الوطنية.

ويقبع الأسير أحمد القنبع في سجن جلبوع، حيث ظهر في فيديو نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهو يهتف خلال محاكمته" رح اروح خاوا ".