السفير البريطاني في إيران ينفي مشاركته في المظاهرات

طهران- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) أكد السفير البريطاني في طهران، روب ماكير، أنه لم يشارك في أي مظاهرات في طهران، وشدد على أن توقيف الدبلوماسيين هو عمل غير قانوني.

وكتب على حسابه عبر موقع تويتر :"أستطيع أن أؤكد أني لم أشارك في أي مظاهرات!. فقد توجهت لفعالية تم الإعلان عنها لتأبين ضحايا مأساة الطائرة الأوكرانية المنكوبة. ومن الطبيعي أن أشارك في تأبين الضحايا- وبعضهم بريطانيون".

وأضاف :"غادرت بعد خمس دقائق، عندما بدأ البعض ترديد شعارات".

وأوضح :"تم احتجازي لنصف ساعة بعد مغادرة المنطقة. واحتجاز الدبلوماسيين هو بالطبع غير قانوني، في جميع الدول".

وأعلنت الخارجية الإيرانية، صباح اليوم، أنها تنتظر تقريراً من قوات الأمن بشأن تفاصيل احتجاز السفير البريطاني في طهران خلال مشاركته في احتجاجات شهدتها طهران الليلة الماضية.

ووفقا لوسائل إعلام إيرانية فإن الأمن أبلغ السفير خلال احتجازه بالاحتجاج على حضوره في التجمع.

وكانت الخارجية البريطانية أكدت أن احتجاز سفيرها يتعارض مع القوانين الدولية.