بوتين: العقوبات الأمريكية ستؤخر إتمام مشروع نورد ستريم 2 حتى 2021

موسكو- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أشارت تقديرات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أنه من المرجح أن تؤخر العقوبات الأمريكية إتمام مشروع نورد ستريم 2 (السيل الشمالى - 2) حتى 2021.

وفي مؤتمر صحافي مشترك عقده مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في العاصمة الروسية موسكو، السبت، قال بوتين: "سننهي هذا المشروع اعتماداً على أنفسنا بالتأكيد، بشكل مستقل وبدون مشاركة شركاء أجانب".

وأضاف بوتين أن إنهاء البناء سيتأخر بضعة أشهر " وأتمنى أن يتم العمل بحلول نهاية العام الجاري أو في الربع الأول من العام المقبل، وأن يتم تشغيل أنبوب الغاز".

كانت العقوبات الأمريكية قد أوقفت مشروع نقل الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق وذلك بعد أن انسحبت الشركة السويسرية (أواسيس) خوفا من تعرضها لعقوبات أمريكية.

يذكر أن وضع الأنابيب تحت قاع بحر البلطيق يحتاج إلى سفن من نوع خاص، وبررت الولايات المتحدة عقوباتها بسعيها لحماية أمن الطاقة في أوروبا.

وتابع بوتين أنه يقدر موقف ودعم الحكومة الألمانية لمشروع الطاقة.

من جانبها، أكدت ميركل أن مشروع نورد ستريم هو مشروع اقتصادي بحت.

وتعارض عدة دول من الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى أوكرانيا مشروع نورد ستريم 2، كما أن ثمة انتقادات للولايات المتحدة لمعارضتها للمشروع بدعوى أنها تعارض المشروع من أجل بيع غازها المسال باهظ الثمن في أوروبا.