تشييع جثمان أسير محرر في قباطية

جنين– "القدس" دوت كوم- علي سمودي– شيعت بلدة قباطية بمحافظة جنين في جنازة عسكرية وشعبية مهيبة، السبت، جثمان الأسير المحرر المقدم المتقاعد ياسر الزرعيني حنايشة من مرتب الاستخبارات العسكرية، الذي توفي بعد رحلة نضال طويلة قضى خلالها عدة سنوات في سجون الاحتلال.

وشارك في الجنازة نائب قائد المنطقة العميد عبد الله مرزوق ومجموعة من الضباط وصف ضباط وجنود الأجهزة الأمنية، وممثلون عن حركة فتح و القوى والفصائل والفعاليات في بلدة قباطية ومحافظة جنين.

وبعد لف جثمان الراحل بعلم فلسطين، وصلاة الجنازة، تم استعراض ثلة من حرس الشرف من قوات الأمن الوطني في المراسم العسكرية، حيث سار الموكب في شوارع البلدة، قبل إيوائه الثرى.

ونعت حركة فتح ومؤسسات وفعاليات قباطية ونادي الأسير الراحل الزرعيني الذي يعتبر من المناضلين الذين شاركوا بمقاومة الاحتلال وتعرض للمطاردة والاعتقال عبر الانتفاضتين، مؤكدين الاستمرار على درب النضال حتى دحر الاحتلال وتحقيق آمال الشهداء بالحرية والدولة وعاصمتها القدس.

الجدير ذكره أن أدهم، نجل المتوفى حنايشة، أسير يقبع في سجون الاحتلال.