حزب الله: قدمنا كل التسهيلات لتشكيل الحكومة اللبنانية

بيروت - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)-أعلن نائب الأمين العام ل"حزب الله" اللبناني، الشيخ نعيم قاسم أن الحزب قدّم كلَّ المساهمات والتسهيلات المطلوبة لتشكيل الحكومة،وبذلَ وسيبذل جهوداً مضنيةً من أجل أن ترى النور، بحسب بيان صادر عن العلاقات الإعلامية التابعة للحزب اليوم السبت.

جاء تصريحات قاسم اليوم في كلمة ألقاها خلال افتتاح دورة التربية ضمن سلسلة الدورات الثقافية لعام 2020 التي تقيمها الهيئات النسائية في مجمع المجتبي في (جبل لبنان).

وقال قاسم: " في لبنان، حزب الله قدَّم ويقدِّم كلَّ المساهمات والتسهيلات المطلوبة لتشكيل الحكومة، وبذلَ وسيبذل جهوداً مضنيةً من أجل أن ترى النور، ولا يمكن الآن الحُكم على نتائج المشاورات من أجل التأليف بشكلٍ قاطع".

وأعلن قاسم عن وجود " عقبات تتطلب تذليلاً ومسؤولية على قاعدة أنَّ الناس هم الأولوية، وأنَّ الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمالية تتطلب إنقاذاً ولا تحتمل التراخي والإهمال".

وأضاف قاسم " سنتابع باهتمامٍ وحرص كما عرفتمونا بمعزلٍ عن تطورات المنطقة، التي لم تكن السَّبب في عدم ولادة الحكومة، بل كلُّ الأسباب داخلية، وهي غير عصية على الحل إذا تمَّ الالتزام بقواعد لها طابع وطني عام، ومُتفاهم عليها بين المعنيين وتراعي حساسية الواقع اللبناني الخاص".

وأمل قاسم "أن يتمكن الرئيس المكلَّف من إنجاز تشكيل الحكومة في أسرع وقت".

وعن اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ومن معهما، قال قاسم إن الأمريكيين أرادوا "أن يحدثوا معادلةً جديدة في المنطقة تثبّتُ هيمنتهم وتفوقهم وقراراتهم".

ورأى قاسم أن الأمريكي " أراد من خلال الاغتيال أن يُضعف محور المقاومة، وأن يعملَ من أجل إيذاءِ هذا المحور تمهيداً لأعمالٍ أخرى ولنتائجَ سلبيَّة".

وأوضح أن الوجود الأمريكي "لم يعد مقبولاً والبيئة المحيطة بهِ في منطقتنا ترفضه وتريد طرده".

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري قد أعلن استقالة حكومته في 29 تشرين أول/أكتوبر الماضي، بعد انطلاق احتجاجات شعبية في 17 تشرين أول/أكتوبر الماضي "تجاوباً مع إرادة الكثير من اللبنانيين الذين نزلوا إلى الساحات ليطالبوا بالتغيير".

وتم تكليف الدكتور حسان دياب بتشكيل حكومة جديدة في19 كانون أول/ديسمبر الماضي. ويقوم الرئيس المكلف بالاستشارات اللازمة لتشكيل حكومته.