إيران تؤكد عدم إصابة الطائرة الأوكرانية بأي صاروخ قبل تحطمها

طهران- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) نفى رئيس منظمة الطيران المدني الإيرانية علي عابد زادة، اليوم الجمعة، التقارير التي تفيد بأن صاروخا أصاب طائرة الركاب الأوكرانية قبل تحطمها في المجال الجوي الإيراني يوم الأربعاء.

وقال للصحفيين" إننا متأكدون من أن أي صاروخ لم يصب الطائرة الأوكرانية".

وأضاف أنه بالإضافة إلى ذلك، يُظهر اتجاه ومكان الطائرة أن الطيار كان يحاول العودة إلى المطار.

وردا على سؤال بشأن عدم إعلام الطيار المطار عن عودة الطائرة، قال إن الطيار "لم يكن لديه الوقت للتواصل مع المطار حيث كان عليه أن ينقذ الطائرة".

وأشار زادة إلى أن "أي تعليق بشأن ضربة صاروخية لا يعتبر رأي خبير"، رافضا ادعاءات المسؤولين الأمريكيين والكنديين التي تفيد بامكانية تعرض الطائرة لضربة صاروخية.

وأوضح المسؤول الإيراني أن سبب تحطم طائرة الركاب سيُعلن "بعد قراءة بيانات الصندوقين الأسودين".

وتابع أنه نظرا لتضرر الصندوقين الأسودين، تحتاج إيران إلى برمجيات ومعدات خاصة غير متوفرة في إيران من أجل قراءة بيانات الصندوقين الأسودين. مضيفا أن بلاده من الممكن أن تطلب المساعدة من دول أخرى لاستعادة بيانات الصندوقين الأسودين.

وكشف زاده أن النتائج الأولية تم تقديمها إلى الولايات المتحدة كونها المصنعة للطائرة بالإضافة إلى السويد وكندا بناء على طلبهما.

وقد تحطمت طائرة الركاب الأوكرانية من طراز (بوينغ 737) يوم الأربعاء بالقرب من العاصمة الإيرانية، طهران، ما أدى إلى مصرع جميع من كان على متنها والبالغ عددهم 176 شخصا.