اليابان ترسل قوة بحرية إلى الشرق الأوسط

طوكيو- "القدس" دوت كوم- أمرت الحكومة اليابانية، اليوم الجمعة، قوة الدفاع الذاتي البحرية بإرسال مدمرة وطائرات للقيام بدوريات إلى الشرق الأوسط في مهمة لجمع المعلومات.

وتهدف المهمة التي وافق عليها مجلس الوزراء في أواخر العام الماضي، إلى المساعدة في تأمين المرور الآمن للسفن التجارية اليابانية في المسارات البحرية في المنطقة وسط أعمال عدائية بين الولايات المتحدة وإيران، على الرغم من أن المخاوف من نشوب صراع شامل قد بدأت تتراجع، بحسب وكالة كيودو للانباء اليابانية.

يأتي ذلك فيما أعلنت الحكومة اليابانية، اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء شينزو آبي سيقوم بجولة تستغرق خمسة أيام إلى الشرق الأوسط كما كان مخططا له في ظل تراجع حدة التوترات بين إيران والولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوجا في مؤتمر صحفي إن آبي من المقرر أن يزور السعودية والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان اعتبارا من يوم غد السبت.

واتخذ رئيس الوزراءالقرار بالقيام بالجولة في الوقت الذي تراجع فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الدخول في مواجهة عسكرية مع إيران بعد إطلاق طهران صواريخ باليستية على قاعدتين تستضيفان قوات أمريكية في العراق.

وقال سوجا إن أبي سيطلع الدول الثلاث على خطط اليابان إرسال بحريتها إلى المنطقة، رغم أن القرار تم اتخاذه دون الحصول على موافقة البرلمان.

وحث معسكر المعارضة حكومة أبي على التخلي عن الخطة.

وشهدت منطقة الخليج هجمات على ناقلات نفط العام الماضي من بينها ناقلة يابانية إضافة على مهاجمة منشأت نفطية تابعة لشركة ارامكو السعودية.

كما شنت ايران هجوما صاروخيا أول امس الاربعاء على قاعدتين امريكيتين في العراق ردا على قيام واشنطن بقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في هجوم جوي يوم الجمعة الماضي.