اتحاد الصيادلة في ألمانيا يطالب بإنتاج الأدوية داخل الاتحاد الأوروبي لسد العجز

برلين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) على خلفية الجدل حول نقص واردات الأدوية، طالب الاتحاد الألماني للصيادلة بتعزيز إنتاج الأدوية في أوروبا لسد هذا العجز.

وقال رئيس الاتحاد، فريدمان شميت، في تصريحات لصحيفة "باساور نويه بريسه" الألمانية الصادرة اليوم الجمعة: "على المدى الطويل يتعين إنتاج الأدوية مجددا داخل الاتحاد الأوروبي... يجب التراجع الآن عن النقل الكامل لإنتاج الأدوية إلى آسيا".

وذكر شميت أنه بالرغم من أن أسعار الأدوية سترتفع جراء ذلك، فإنه من الضروري القيام بهذه الخطوة من أجل تأمين إمدادات الأدوية.

ويطالب الصيادلة في ألمانيا منذ فترة طويلة بمزيد من الحوافز لتعزيز إنتاج المواد الفعالة في أوروبا. وبحسب الاتحاد، توكل الكثير من شركات الأدوية في أوروبا إنتاج المواد الفعالة لشركات في الشرق الأقصى - مثل إنتاج المضادات الحيوية في الصين والهند.

ويتركز إنتاج المواد الفعالة هناك في قبضة شركات محدودة، بحسب بيانات الاتحاد الألماني للصناعات الدوائية مؤخرا. ويتسبب ذلك في وقف الإنتاج على نحو مؤقت أو إعادة أدوية بسبب التلوث، ما يعرقل سلسلة الإنتاج.

وبحسب بيانات سابقة لاتحاد الصيادلة الألماني، ارتفع عدد الأدوية غير المتاحة في خصومات التأمين الصحي بمقدار الضعف تقريبا: من 7ر4 مليون عبوة عام 2017 إلى 3ر9 مليون عبوة عام .2018

ووفقا للبيانات، فإن العجز يشمل دواء من بين كل 50 دواء من هذه الفئة - ما يعني عدم توفر الدواء لمدة تزيد عن أسبوعين أو أن الطلب عليه أكثر بكثير من المعروض.