ديربي مدريد في نهائي السوبر بعد الاطاحة ببرشلونة

جدة"القدس"دوت كوم - (د ب أ) - فجر أتلتيكو مدريد مفاجأة من العيار الثقيل وتأهل إلى نهائي كأس السوبر الإسباني لكرة القدم، بعدما تغلب على برشلونة 3 / 2 في مباراة مثيرة جمعت الفريقين الخميس في الدور قبل النهائي من منافسات السوبر الإسباني، التي تحتضنها السعودية على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية (الجوهرة المشعة) في جدة.

وافتتح البديل كوكي التسجيل لأتلتيكو مدريد من أول لمسة له في المباراة في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، ثم أدرك النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي التعادل لبرشلونة في الدقيقة 51 قبل أن يضيف زميله النجم الفرنسي أنطوان جريزمان هدف التقدم 2 / 1 في الدقيقة 62 .

بعدها تعادل أتلتيكو مدريد بهدف سجله ألفارو موراتا من ضربة جزاء في الدقيقة 81 ، ثم سجل زميله أنخل كوريا هدف الفوز 3 / 2 لأتلتيكو في الدقيقة 86 .

وألغى الحكم خوسيه لويس جونزاليس هدفين لبرشلونة من ميسي وجيرارد بيكيه في الدقيقتين 60 و74، إثر اللجوء لنظام حكم الفيديو المساعد (فار) وذلك بداعي لمسة يد وتسلل، على الترتيب.

وجاءت خسارة برشلونة بمثابة صدمة لشريحة كبيرة من الجماهير السعودية، التي كانت تأمل في استضافة الكلاسيكو المثير بين عملاقي الكرة الإسبانية برشلونة وريال مدريد، بمشاركة النجم ميسي.

وعزز ميسي رقمين قياسيين من خلال الهدف الذي سجله، حيث رفع رصيده إلى 14 هدفا في 19 مباراة خاضها في السوبر الإسباني على مدار مسيرته مع برشلونة.

وعزز ميسي بهذا صدارته لقائمة أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في السوبر الإسباني على مدار تاريخ البطولة.

أما الرقم القياسي الثاني الذي عززه ميسي فهو أنه نجح اليوم في هز الشباك في ثماني نسخ مختلفة من السوبر الإسباني.

وتأهل أتلتيكو مدريد بذلك للقاء ريال مدريد في النهائي يوم الأحد المقبل على الملعب نفسه، حيث كان ريال مدريد قد صعد للنهائي بفوزه على فالنسيا 3 / 1 الأربعاء في المباراة الأولى بالدور قبل النهائي.

وتعد هذه النسخة، هي الأولى من ثلاث نسخ لكأس السوبر الإسباني، تستضيفها السعودية، بناء على اتفاقية أبرمت بين الاتحاد الإسباني لكرة القدم والهيئة العامة للرياضة في السعودية.

وحرم أتلتيكو مدريد، المتوج بكأس السوبر مرتين في 1985 و2014، فريق برشلونة من الحفاظ على اللقب وتعزيز رقمه القياسي في كأس السوبر الإسباني، حيث توج برشلونة باللقب في 13 نسخة سابقة مقابل عشرة ألقاب للريال كان أحدثها في 2017 .

وكان برشلونة الفريق الأفضل في أغلب فترات الشوط الأول من حيث الاستحواذ على الكرة والنشاط الهجومي لكن أتلتيكو استعرض تماسكه الدفاعي بشكل كبير ولم يسمح بخطورة كبيرة تهدد مرماه لينهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، جاء هدف كوكي ليشعل المواجهة، حيث واصل برشلونة سيطرته على مجريات اللعب لكنه كثف نشاطه الهجومي بشكل واضح ونجح في التعادل سريعا عن طريق ميسي، ولم تتوقف محاولاته الهجومية التي أربكت دفاع أتلتيكو ليأتي الهدف الثاني عن طريق جريزمان.

وفي الوقت الذي كان برشلونة قريبا فيه من حسم التأهل، قلب أتلتيكو موازين المباراة لصالحه بهدفي موراتا وكوريا، ليفوز أتلتيكو 3 / 2 ويتأهل للقاء جاره ريال مدريد في ثاني ديربي مدريدي في تاريخ كأس السوبر، حيث التقى الفريقات بعضهما البعض في مباراة كأس السوبر لعام 2014 والتي انتهت بفوز أتلتيكو.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب متوسط في ظل محاولة كل من الفريقين فرض أسلوبه في اللعب، لكن فترة جس النبض لم تستمر لأكثر من خمس دقائق؟.

وجاءت أول محاولة جادة في الدقيقة السادسة، حيث سدد توماس بارتي لاعب خط وسط أتلتيكو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن نوربيرتو نيتو حارس مرمى برشلونة تصدى لها بثبات.

ورد برشلونة بمحاولة في الدقيقة الثامنة لكنها انتهت بكرة سددها أرتورو فيدال ومرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 12، شن أتلتيكو هجمة مرتدة سريعة، وحاول أنخل كوريا الارتقاء لكرة عالية ليسددها برأسه أمام المرمى لكن الحارس نيتو تدخل في اللحظة المناسبة وأمسك بالكرة ببراعة، والتحم بقوة مع كوريا الذي سقط مصابا لكنه واصل اللعب.

واستطاع أتلتيكو، لدقائق، تحقيق التوازن المطلوب بين الجانبين الهجومي والدفاعي، حيث توالت محاولاته كما نجح في الوقت نفسه في التصدي لخطورة ثلاثي الهجوم المكون من ليونيل ميسي ولويس سواريز وأنطوان جريزمان.,

وكان ميسي بمثابة مصدر الإزعاج المتواصل لدفاع أتلتيكو رغم الرقابة اللصيقة المفروضة عليه ومحاولات التصدي لتمريرات.

ونجح النجم الأرجنتيني في الدقيقة 22 في التوغل إلى داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية خطيرة، لكن الحارس أوبلاك تصدى لها ببراعة وأنقذ الشباك من هدف محقق.

وحصل جيرارد بيكيه على أول إنذار في المباراة في الدقيقة 31 إثر تدخل قوي مع رينان لودي لدى انطلاق الأخير منفردا على الجهة اليسرى، واحتسب الحكم ضربة حرة لأتلتيكو من نقطة خطيرة أمام منطقة الجزاء.

وتقدم هيكتور هيريرا لتنفيذ الضربة الحرة، وسدد كرة قوية خطيرة لكن الحارس نيتو تصدى لها ببراعة.

وكاد برشلونة أن يتقدم في الدقيقة 34، حيث سدد ميسي كرة من ضربة ركنية وجهها جريمان برأسه في اتجاه الشباك لكت ستيفان سافيتش مدافع أتلتيكو حولها برأسه إلى ضربة ركنية أخرى لم تستغل.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، واصل برشلونة ضغطه الهجومي وحاصر أتلتيكو في وسط ملعبه لدقائق، لكنه وجد صعوبة في التغلب على التكتل الدفاعي لأتلتيكو.

وفي الدقيقة 40، ضاعت فرصة ثمينة على برشلونة الذي شن هجمة مرتدة سريعة وتلقى جريزمان طولية لدى انطلاقه داخل منطقة الجزاء لكنه سدد كرة ضعيفة تصدى لها الحارس بثبات، ثم تصدى أوبلاك لكرة خطيرة أخرى من سواريز بعدها بثوان.

ومع انطلاق صافرة نهاية الشوط الأول، وقعت مناوشات بين اللاعبين وأشهر الحكم إنذارا لكل من لويس سواريز وستيفان سافيتش.

ووجه أتلتيكو مدريد ضربة لبرشلونة بعد 18 ثانية فقط من صافرة بداية الشوط الثاني، حيث افتتاح التسجيل عن طريق البديل كوكي، الذي تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من أنخل كوريا وسدد الكرة في الشباك معلنا تقدم أتلتيكو 1 / صفر من أول لمسة له في المباراة.

وفي الدقيقة 51، أدرك ميسي التعادل لبرشلونة حيث تلقى تمريرة على حدود منطقة الجزاء وتغلب على الحصار المفروض عليه من جانب كوكي وسافيتش، وسدد كرة قوية وجدت طريقها إلى داخل الشباك معلنة تعادل برشلونة 1 / 1 .

وكاد ميسي أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 54، حيث تلقى طولية وسدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء، لكن الحارس كان متيقظا وتصدى لها على مرتين.

وفي الدقيقة 65 تلقى جريزمان طولية وانطلق ببراعة إلى داخل منطقة الجزاء، ثم سدد كرة ساقطة (لوب) لكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 60، أخفق دفاع أتلتيكو في تشتيت كرة بالشكل المطلوب لتصل إلى ميسي الذي استلمها ببراعة شديدة، وهيأها ثم سددها بقوة إلى داخل الشباك، لكن الحكم ألغى الهدف بعدها بداعي وجود لمسة يد من جانب ميسي قبل تسديد الكرة، وذلك بعد اللجوء لنظام حكم الفيديو المساعد. وبعد أقل من دقيقتين، جاء الهدف الثاني لبرشلونة عن طريق جريزمان، حيث أرسل جوردي ألبا كرة عالية سددها سواريز برأسه بقوة وتصدى لها الحارس، لكنها ارتدت إلى جريزمان الذي أسكنها الشباك برأسه معلنا تقدم برشلونة 2 / 1 .

وتوالت محاولات برشلونة بحثا عن تعزيز تقدمه، وسدد ميسي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 65 لكنها مرت فوق العارضة.

وفي الدقيقة 74، سدد ميسي كرة من ضربة حرة وصلت إلى فيدال الذي أرسل عرضية رائعة إلى بيكيه ليسكن الكرة في الشباك، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل، وذلك إثر اللجوء لنظام حكم الفيديو المساعد (فار).

وفي الدقيقة 80، حصل أتلتيكو على ضربة جزاء إثر تعرض فيتولو لعرقلة من قبل الحارس نيتو، وتقدم ألفارو موراتا لتنفيذ ضربة الجزاء مسجلا منها هدف التعادل 2 / 2 لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 82 .

وتوقف اللعب في الدقيقة 83، حيث طالب لاعبو أتلتيكو مدريد بضربة جزاء بداعي تصدي بيكيه بيده لكرة عرضية من موراتا، وبعد اللجوء لنظام فار، أشار الحكم بمواصلة اللعب.

وفي الدقيقة 85، دفع إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة باللاعب ايفان راكيتيتش بدلا من سيرجيو بوسكيتس.

وأضاف أتلتيكو مدريد الهدف الثالث في الدقيقة 86، حيث مرر موراتا طولية إلى أنخل كوريا الذي سدد كرة قوية حاول الحارس نيتو التصدي لها لكنها مرت وسكنت الشباك معلنة تقدم أتلتيكو 3 / 2 .

وكاد البديل ماركو لورينتي أن يضيف الهدف الرابع لأتلتيكو في الدقيقة 90 لكن الحارس نيتو تصدى للكرة، ولم تسفر الثواني المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بفوز أتلتيكو 3 / 2 .

وعبر الارجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد، عن سعادته بالفوز على برشلونة 3 / 2، في قبل نهائي كأس السوبر الإسباني المقام حاليًا في مدينة جدة السعودية.

وقال سيميوني في تصريحات تليفزيونية عقب المباراة ، أن اللقاء كان صعبا على فريقه في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني استقبل هدفين رغم تقدمه، إلا أن لاعبيه تحلوا بالشجاعة في ربع الساعة الأخير من المباراة وحسموها لصالحهم.

وأضاف المدرب الأرجنتيني أن فريقه استحق الفوز لأنه استغل أخطاء مدافعي برشلونة، مشيدا بلاعبيه الذين أكد أنهم بذلوا قصارى جهدهم للفوز بالمباراة.

ووعد سيميوني جماهير فريقه بالفوز على ريال مدريد في المباراة النهائية للمسابقة، مؤكدا أن فريقه لديه من المقومات ما يجعله قادرًا على الفوز بالبطولة.

واختتم سيميوني تصريحاته بأنه ربما لن يبحث عن لاعبين جدد لفريقه خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، وذلك لأنه مقتنع بإمكانيات اللاعبين الموجودين في القائمة الحالية للفريق.